مقتل 4 جنود في جنوب اليمن
شارك الخبر

يافع نيوز – وكالات :

قتل مسلحون يرتدون زي الشرطة، يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة، أربعة جنود في هجوم على نقطة تفتيش للقوات الخاصة في جنوب اليمن، بحسب ما ذكره مسؤول أمني.

وهذا هو أحدث هجوم في موجة من العمليات الدموية ضد قوات الأمن التي ينحى فيها باللائمة على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، الذي تعده واشنطن أكثر فروع شبكة القاعدة الجهادية خطورة.

وتقع نقطة التفتيش التي تعرضت للهجوم – كما يقول مراسلنا في صنعاء عبدالله غراب – في منطقة بروم التي تبعد أربعين كيلومترا عن مدينة المكلا.

وأفاد مصدر لبي بي سي بأن المسلحين المجهولين يقدر عددهم بستة مهاجمين فاجأوا أفراد النقطة الأمنية في الثالثة من فجر اليوم بهجوم مباغت وأمطروهم بالرصاص الحي مستخدمين أسلحة خفيفة ومتوسطة وقنابل يدوية.

وأصيب في الهجوم ثلاثة جنود آخرين.

كما اقتحم المهاجمون مركز شرطة قريب وجردوا رجال الشرطة من أسلحتهم، دون أن يقتلوهم.

وقال مسؤول عسكري لوكالة فرانس برس إن المتشددين في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أسسوا مخابئ وقواعد للتدريب في محافظة حضرموت الشاسعة بعد أن طردهم الجيش خارج المدن في محافظة أبين في عام 2012.

وكان مسلح يشتبه بانتمائه إلى القاعدة قد قتل الجمعة ثمانية جنود في هجوم على مركز للجيش في حضرموت. وقتل في ذلك الهجوم أربعة من المسلحين.

ويأتي الهجوم عقب ادعاء القاعدة تنفيذ هجوم الأربعاء على مقر للجيش في منطقة عدن الشديدة الحماية، قتل فيه، بحسب ما ذكره مسؤول، ستة جنود وثلاثة مدنيين، بالإضافة إلى 10 من المسلحين وانتحاري.

ولكن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب قال إن الهجوم قتل نحو 50 جنديا وإنه كان جزءا من حملته لاستهداف غرف العمليات المشتركة التي تدير الطائرات الأمريكية بدون طيار في البلاد .

وتهاجم تلك الطائرات كثيرا المتشددين الفارين في منطقة جنوب الجزيرة العربية الوعرة التضاريس.

أخبار ذات صله