fbpx
شركة نفطية تقر بهبوط طائرة نقل عسكرية محملة بالجنود المسلحين بمطارها بحضرموت
شارك الخبر

 

المكلا – خاص

أقرت شركة بترو مسيلة للاستكشافات النفطية العاملة في مجال استكشاف وإنتاج البترول بهبوط طائرة نقل عسكرية قبل أيام ي بأحد مدرجات مطارها بحضرموت في نفيها ,لأنباء عن هبوط طائرات نقل تحمل مليشيات مسلحة في مقراتها النفطية بحضرموت لمواجهة الهبة السلمية الحضرمية المطالبة بالحقوق المشروعة لأبناء حضرموت . وقالت في بيان صحفي وزعته يوم أمس على وسائل الإعلام أن طائرة النقل العسكري التي هبطت في مدرج الشركة كان دون سابق إنذار أو علم من قبل إدارة الشركة , مؤكدة بان جنودا بكافة عتادهم العسكري وأسلحتهم قد نزلوا فعلا من الطائرة في مطار الشركة قبل أن ينتقلوا إلى (معسكراتهم) التي لم تكشف عن مكانها أو طبيعة عملها ولا عن علاقة الشركة باستقبالهم.ونفت الشركة أي علاقة لإدارتها بالسماح او التنسيق أو العلم بهبوط تلك الطائرة في مدرجاتها ما يؤكد صحة الأنباء التي تحدثت عن إنزال عسكري مسلح في مطارات نفطية عاملة في حضرموت من بينها شركة بترو مسيلة , إضافة إلى تعزيز مصداقية مقطع الفيديو لمنظمة مراقبون للإعلام المستقل رغم نفي الشركة لصحة المقطع واكتفائها بالتأكيد على انه فعلا لإنزال جنود في احد المطارات الدولية بحضرموت. وأكدت الشركة في بيانها بان الأنظمة الداخلية في الشركة لا تسمح بذلك الإنزال العسكري داخل مقراتها النفطية  وان الأهالي بالمنطقة يعرفون ذلك .حيث قالت في ختام بيانها”” إن طائرة نقل عسكرية قد هبطت قبل عدة أيام في مدرج المسيلة دون سابق إنذار أو علم من إدارة عمليات الشركة وكان بها جنود عسكريون بكامل لباسهم وتحركوا مباشرةً بعد هبوط الطائرة إلى معسكراتهم الواقعة خارج مواقع الشركة، صحيح أننا فوجئنا بمثل هذا التصرف حيث لم يكن هنالك أي تنسيق مسبق مع إدارة عمليات الشركة، إلا أن هؤلاء الإفراد لم يدخلوا إلى ثكنات أو مواقع السكن أو المواقع الأخرى بالشركة بتاتاً ولم يتم تجهيزهم بأي لباس في مواقع الشركة كما أشيع ولا يوجد عسكريون أو ثكنات عسكرية في مواقع عمل الشركة وهذا معروف للقاصي والداني حيث لا تسمح الأنظمة الداخلية في الشركة بذلك وأهلنا في مناطق الامتياز أدرى بذلك”. حسب نص الإقرار الذي ورد في بيان الشركة.

أخبار ذات صله