fbpx
بحضور الزنداني ..”صادق الاحمر ” يدعو لمحاربة الشعب الجنوبي ويصفه بالساعي لــ” العودة الى الماضي “
شارك الخبر

يافع نيوز – صنعاء – خاص

عقد عصر اليوم الثلاثاء لقاءاً قبلياً حضره مقربون من آل الاحمر والشخصية الدينية الشمالية ” عبدالمجيد الزنداني ” ،  وذلك في منزل الشيخ ” صادق الاحمر ” بصنعاء .

وقال صادق الاحمر امام الحاضرين، ان على قبائل اليمن اعلان الحرب على مشاريع ” العودة الى الماضي ” ، في اشارة منه الى الشعب الجنوبي المطالب باستعادة دولته الجنوبية ” جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية” .

وجاء دعوة الاحمر لقتال الشعب الجنوبي في كلمته التي القاها في اللقاء ، مهدداً الحراك الجنوبي السلمي بالحرب والقتال ، حيث كان ذلك بحضور مشائخ دينية متورطه في اصدار فتاوى تحلل دماء المسلمين من ابناء الشعب الجنوبي عام 94م .

واهاب الأحمر  فيه كلمته برجال القبائل الوقوف صفا واحد تجاه مشاريع العنف والعودة الى الماضي.  بحسب ما نشره موقع ” الاحمر نت ” .

وفي اللقاء القى “عبد المجيد الزنداني”  كلمة له ، جدد فيه دعوته لقتال الشعب الجنوبي ودواته باستعادة دولته الجنوبية ، كما دعا الزنداني قبائل اليمن من اتباعه والقوى ” التقليدية ” في صنعاء ، الى ايقاف ما اسماها  ” مشروع تمزيق اليمن ” .

يأتي دور الزنداني وتحركاته الجديدة ، امتداداً لتحركاته التي قام بها ، قبيل حرب غزو الجنوب عام 1994م ، ولكنها هذه المرة بحجة وجود مخططات دولية واقليمية تسعى الى تفكيك الجيوش العربية ومن ثم اثارت الصراع المذهبي والسياسي والعنصري والجهوي بمختلف اشكاله في اليمن .

من جهته حذر ناشطون جنوبيون صادق الاحمر وعبدالمجيد الزنداني وكل الساعين في الشمال الى الحشد القبلي لمحاربة شعب الجنوب ، وزرع الفتنة بين الشعبين الجنوبي والشمالي ، من دعواتهما الخبيثة التي تسعى الى التغرير بإخواننا الشماليين من ابناء القبائل للحفاظ على ثروات اولئك الناهبين من اولاد الاحمر والزنداني وكل المسئولين الشماليين ،والذين يمارسون الظلم والقتل والاجرام بحق ابناء الشعب الجنوبي الذين يتعرضون لأبشع انواع الجرائم والمذابح بحق الاطفال والنساء في الجنوب منذ 20 عاماَ واخرها مذبحة ط سناح بالضالع ” والتي وقعت الجمعة الماضية عندما قصفت دبابات اللواء 33 مدرع مجلس عزاء بالضالع راح ضحيته 22 شهيد واكثر من 50 جريح اغلبهم من الاطفال .

ودعا الناشطون الجنوبيون اخوانهم ابناء الشمال وقبائلها ، الى رفض دعوات الزنداني وصادق الاحمر ، وردها في وجوههم ، بعد ان اضحى الشعب الشمالي والشعب الجنوبي ضحايا لقوى الفساد والنهب والظلم من آل الاحمر والقوى الدينية التي تتاجر بالدين الاسلامي وتزرع الفتنة بين المسلمين للحفاز على مصالحهم الغير مشروعة .

أخبار ذات صله