صحف: الصدر يعتذر من السنة وحرق العلم الأمريكي في ليبيا
شارك الخبر

يافع نيوز – سي ان ان

 تنوعت اهتمامات الصحف العربية صباح الخميس، وتابعت مجموعة من الأخبار من أهمها إحراق العلم الأمريكي في مدينة الرجبان الليبية احتجاجا على خطف أبو أنس الليبي، واعتذار الصدر للسنة في العراق بسبب هتافات طائفية، إضافة إلى دخول وزير الخارجية الإيراني المستشفى بسبب مكالمة أوباما وروحاني.

القدس العربي

تحت عنوان “شباب في مدينة الرجبان الليبية يحرقون العلم الأمريكي احتجاجا على خطف أبو أنس الليبي،” كتبت صحيفة القدس العربي: “أقدم شباب غاضبون بمدينة الرجبان الليبية الأربعاء على حرق علم الولايات المتحدة احتجاجا على اعتقال أجهزة مخابراتها أبو أنس الليبي من أمام منزله وعائلته وسط العاصمة طرابلس.”

واستنكر شباب وأهالي المدينة في وقفة احتجاجية نظموها بوسط مدينتهم الواقعة بمنطقة الجبل الغربي جنوب غرب العاصمة طرابلس، قيام أمريكا بخطف مواطن ليبي من بلاده ، محملين البرلمان والحكومة مسؤولية ذلك.

وردد المحتجون الغاضبون هتافات تطالب بإسقاط البرلمان والحكومة ،معتبرين أنهما مسؤولان عن الانفلاتِ الأمني وما صاحبه من تفجيرات واغتيالات في عدد من المدن الليبية.

الشرق الأوسط

وتحت عنوان “الصدر يعتذر لأهل السنة بسبب هتافات طائفية في الأعظمية،” قالت صحيفة الشرق الأوسط: “قلل رجل دين سني بارز في العراق من أهمية ما قام به شباب شيعة أخيرا في مدينة الأعظمية شمال غربي بغداد في طريقهم إلى مدينة الكاظمية لأداء زيارة مرقد الإمام محمد الجواد، من ترديد شعارات طائفية مسيئة.”

وفي حين اعتذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لأهل السنة جراء ذلك معتبرا أن من أطلق مثل هذه الشعارات والهتافات لا يمثل الشيعة، فإن مفتي السنة والجماعة في العراق الشيخ مهدي الصميدعي دعا إلى عدم تحميل الموضوع جنبة سياسية لأنه قد لا يخرج، في الغالب، عن الجهل أو رد الفعل الانتقامي حيال جزئية معينة، خصوصا أن هناك تفجيرا كبيرا حصل في جسر الأئمة الرابط بين الأعظمية والكاظمية راح ضحيته أكثر من 100 قتيل من الزوار الشيعة.

وكان زعيم التيار الصدري استنكر ما قام به بعض من وصفهم بالسذج أصحاب العقول الناقصة وقال: “أشجب وأستنكر من يدعون أنهم شيعة وأتبرأ منهم أمام الله، ما قام به بعض السذج والعقول الناقصة الذين ارتفع عواؤهم في أروقة شوارع الأعظمية وصاروا يهتفون بأمور استفزازية، وإني على يقين من أنهم لا يعون ما يقولون، سوى الدراهم التي أخذوها من أسيادهم لتأجيج الكراهية وتثبيت الملك،” بحسب الصحيفة السعودية.

المصري اليوم

وتحت عنوان “أهالي سيدي بوزيد يطردون وزيرة المرأة التونسية ويهتفون ارحلي،” كتبت صحيفة المصري اليوم: “استقبل عدد من أهالي محافظة سيدي بوزيد، مهد الثورة التونسية، وزيرة المرأة، سهم بادي، بالانتقادات وبهتافات ارحلي، ما اضطرها لقطع زيارتها، ومغادرة المدينة بسرعة.”

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن عددا من المحتجين رددوا شعار “ديقاج”،  أي ارحل، و”لا أهلا ولا سهلا” ضد الوزيرة، وحاولوا التهجم عليها، لكن وحدات أمنية حالت دون ذلك.

وقالت الصحيفة المصرية إن الأهالى احتجوا ضد بادي والحكومة المؤقتة، لتأخر برامج التنمية والتشغيل فى هذه المنطقة، ورددوا شعار: “التشغيل استحقاق يا عصابة السراق”، وعلى مدى أشهر، كانت وزيرة المرأة عن حزب المؤتمر من أجل الجمهورية، الشريك في الحكم، هدفا لانتقادات مستمرة، بسبب أدائها على رأس الوزارة.

النهار

وتحت عنوان “مكالمة روحاني – أوباما تدخل وزير خارجية ايران المستشفى،” كتبت صحيفة النهار اللبنانية: “دخل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف المستشفى، بعد أن شعر بآلام قال إنه أحس بها حين قرأ ما نشرته صحيفة متشددة نسبت إليه قوله إن المكالمة الهاتفية التي أجراها الرئيس الإيراني حسن روحاني مع نظيره الأميركي باراك أوباما كانت خطأ.”

وزيارة ظريف القصيرة للمستشفى مؤشر على قوة وسخونة الحديث في إيران عن المدى الذي ينبغي ألا تتجاوزه في محاولتها إصلاح ذات البين مع الغرب ومع الولايات المتحدة خصوصاً.

وقال الوزير الإيراني على صفحته على موقع فيسبوك في ساعة متأخرة أمس الثلاثاء: “شعرت صباح اليوم بعد أن رأيت عنوان إحدى الصحف بآلام حادة في الظهر والقدمين لدرجة أني لم أستطع المشي أو الجلوس،” بحسب الصحيفة اللبنانية.

أخبار ذات صله

اترك تعليقك

+30
°
C
H: +30°
L: +29°
Aden
الجمعة, 07 مايو
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
السبت الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس
+31° +31° +31° +30° +30° +32°
+29° +29° +29° +29° +29° +30°