fbpx
مجلس الحراك يرعى صلح قبلي في صولان بالشعيب والضالع
شارك الخبر

يافع نيوز – الضالع –  ناصر الشعيبي

على طريق مبدى التصالح والتسامح وتعزيزا لهذا الدور هناك جهود حثيثة بذلتها قيادات مجلس الحراك السلمي بمديرية الشعيب والضالع لحل الخلافات والثارات العالقة في مديرية الشعيب منذ سنوات طوال والتي عمل الاحتلال وبتدخلاته المباشره والغير مباشره في زرع الفتن والخلافات بين القبائل والمواطنين في هذه المناطق على مدى السنوات الماضية .

وفي توجه الحراك وقيادته في المرحلة الماضية لنضر في حل كافة قضايا الثارات والخلافات الاخرى عن طريق تشكيل للجان لسعي والتواصل مع كل اطراف الخلاف في المناطق من هذه القضايا التي تم حسمها نهائيا والبعض منها  تم توقيع الهدنه وتم تأجيلها الى اوقات اخرى حتى ما بعد الاستقلال وقضايا اخرى لازالت اللجان التي شكلها مجلس الحراك السلمي بالمحافظة ومديرية الشعيب مستمرة في عملها للوصول الى الحل النهائي لكافة هذه القضايا التي زرعها الاحتلال اليمني لإطالة عمر الاحتلال وبسطة وسيطرته على ثروات وارض الجنوب .

اليوم وبحضور الاخ المناضل شلال علي شايع رئيس المجلس الاعلى للحراك السلمي والمناضل قاسم صالح نائب رئيس المجلس رئيس مجلس الحراك بالمديرية والأستاذ قايد الجعدي نائب رئيس المجلس ورئيس نقابة المعلمين بالضالع والقيادي عبدا لكريم موسى  وصالح القملي نائب رئيس الحراك بالشعيب والشيخ العمروط والقاضي سالم أحمد  وقيادات المجلسين بالمحافظة والمديرية واعظا اللجنة المكلفة في متابعة حل هذه القضية بمنطقة صولات بالشعيب والتي بلغ عمها (16) سنة بين –ال موسى قاسم غالب الصديق والطرف الاخر –ال عبدا لرب صالح الجانحي والتي تم حلها حلا نهائيا عندما قام مجلس الحراك بالمحافظة والمديرية ومعهم المشايخ والأعيان والشخصيات السياسيه والاجتماعية ورجال الدين بالشعيب بهجوم قبلي الى منزل ال موسى قاسم والذي رحب بهم وبقدومهم والترحيب والتنازل عن دمهم والقضية التي كانت تكاد ان لايمر يوما واحدا بسلام طيلة (16) عام وأكدوا بان تنازلهم هوا من اجل الجنوب وقضيته وتعزيزا لمبدى التصالح والتسامح الجنوبي ولنظر الى القضية الكبرى والبيت الاكبر وهوا الجنوب المستهدف من قبل سلطة الاحتلال والذي يجب اليوم على كل ابنا الجنوب حل وترحيل البعض منهى جانبا حتى يتحرر الجنوب من المحتل اليمني 

أخبار ذات صله