fbpx
روسيا تستعرض قدراتها النووية في الفناء الخلفي لأمريكا
شارك الخبر

يافع نيوز – وكالات
بدات روسيا في استعراض قدراتها النووية في الفناء الخلفي لأمريكا، قبالة السواحل الكوبية، في خطوة ردت عليها واشنطن وحليفتها كندا باستنفار سفنها الحربية قبالة الساحل الجنوبي لفلوريدا.

ووصلت مجموعة من السفن الحربية الروسية إلى شواطئ هافانا الكوبية، من بينها غواصة “قازان” النووية وفرقاطة “الأدميرال غورشكوف”.

وبحسب الصحيفة الروسية “كومسومولسكايا برافدا”، فإن “قازان غواصة نووية متعددة المهام، قادرة على إطلاق جميع أنواع الصواريخ المجنحة الحديثة، وتتمتع بتصميم مميز لهيكلها، وتتضمن أسلحة إلكترونية وأجهزة حديثة مطورة، بالإضافة إلى ذلك، زودت الغواصة بمحرك متطور لا يطلق أي ضجيج”.

أما “الأدميرال غورشكوف فهي فرقاطة متعددة المهام من الدرجة الأولى، قادرة على حمل صواريخ أونيكس بحر – بحر وكاليبر بحر – أرض، وسيركون الفرط صوتية”.

وتمتلك الفرقاطة مجموعة من محطات الرادار القادرة على تتبع جميع أنواع الأهداف، ولديها أجهزة لاسلكية إلكترونية حديثة، وأنظمة الحرب الإلكترونية المتطورة، وجميعها أنظمة رقمية.

وأشارت الصحيفة الروسية إلى أنه “لعجز سلاح البحرية الأمريكي عن اكتشاف تلك الغواصة، بدأت المدمرتان الأمريكيتان دونالد كوك وتروكستون، وسفينة الدوريات ستون، والفرقاطة الكندية فيل دي كيبيك، بمرافقة قاطرة الإنقاذ نيكولاي تشيكر والناقلة البحرية المتوسطة أكاديميك باشين الروسيتين، اللتين لا تحملان أي سلاح ويمكن رؤيتهما بالطبع”.

وتم إرسال مروحيات أمريكية مضادة للغواصات من طراز “SH-60B Sea Hawk” وطائرة هجومية من طراز “A-10C”، وحتى مقاتلة من الجيل الخامس من طراز “F-22A Raptor”؛ للبحث عن الغواصة الروسية، وفقا للصحيفة الروسية.

أخبار ذات صله