fbpx
لأداء ركن الحج الأعظم.. ضيوف الرحمن إلى عرفات
شارك الخبر

يافع نيوز – متابعات
في خشوع وسكينة، بدأ ضيوف الرحمن التوافد على صعيد جبل عرفات، ليؤدوا ركن الحج الأعظم ويشهدوا الوقفة الكبرى في خير يوم طلعت فيه الشمس.

وأظهرت لقطات مباشرة بدء تصعيد الحجاج إلى مشعر عرفات عبر قطار المشاعر والحافلات، مساء الجمعة، بعد أن قضوا يوم التروية (الثامن من ذي الحجة) في مشعر منى.

وكشف المتحدث الرسمي لمنظومة النقل والخدمات اللوجستية صالح بن إبراهيم الزويد خلال مؤتمر صحفي مساء الجمعة، أن قطار المشاعر المقدسة بدأ في الثامنة من مساء الجمعة بنقل ضيوف الرحمن من منى إلى عرفات ليقضي ضيوف الرحمن يوم الحج الأعظم.
وأشار الزويد إلى أنه سيتم خلال تلك المرحلة التي تستمر حتى الحادية عشرة من صباح السبت نقل أكثر من 360 ألف حاج.

ركن الحج الأعظم
ويتواصل توافد ضيوف الرحمن إلى جبل عرفات اليوم السبت التاسع من شهر ذي الحجة، لقضاء يوم عرفة، الذي وصفه النبي – صلى الله عليه وسلم – بأفضل الأيام.

ويعد الوقوف بعرفة الركن الأعظم من أركان الحج؛ ومن فاته عرفة فاته الحج، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «الْحَجُّ عَرَفَةُ».

وأكمل مشعر عرفات استعداداته لاستقبال توافد الحجيج وجموع ضيوف البيت الحرام في يوم الوقفة الكبرى، إذ يقف المسلمون في عرفات منذ طلوع الشمس حتى غروبها.

ويتطلع الحجاج إلى الوقوف على «جبل الرحمة» بعرفات خلال أدائهم مناسك الحج؛ تأسياً برسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم- الذي وقف عليه وألقى منه خطبة الوداع.

وفي هذا اليوم العظيم، ينشغل الحاج بالتلبية والذكر، ويكثر من الاستغفار والتكبير والتهليل، ويتجه إلى الله خاشعا متضرعا، ويجتهد في الدعاء لنفسه وأهله وأولاده ولإخوانه المسلمين جميعا.

مسجد نمرة
ويعد مسجد نمرة من أهم المعالم الإسلامية في مشعر عرفات. وإذا دخل وقت الظهر خطب الإمام في الناس خطبة تذكير وعظة وإرشاد.

ويؤدي الحجيج في هذا اليوم صلاتي الظهر والعصر جمعاً وقصراً اقتداء بالرسول -صلى الله عليه وسلم.

ومن السنّة أن ينزل الحاج بنمرة- إن تيسر له ذلك- وإلا فليتأكد من نزوله داخل حدود عرفة، وهناك الكثير من العلامات واللوحات الإرشادية التي توضح ذلك، وعرفة كلها موقف.

ماذا نعرف عن مسجد نمرة؟
بني في الموضع الذي خطب فيه الرسول -عليه الصلاة والسلام- في حجة الوداع، في أول عهد الخلافة العباسية في منتصف القرن الثاني الهجري.

ويقع إلى الغرب من المشعر وجزء من غرب المسجد في وادي عرنة وهو وادٍ من أودية مكة المكرمة، نهى النبي -عليه الصلاة والسلام- من الوقوف فيه حيث قال المصطفى -صلى الله عليه وسلم-: “وقفت هاهنا وعرفات كلها موقف إلا بطن عرنة”، وبطن وادي عرنة ليس من عرفة، ولكنه قريب منه.
فضل عظيم
وليوم عرفة فضل عظيم؛ إذ ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن يوم عرفة هو أفضل يوم عند الله، وذلك في الحديث الذي رواه جابر رضي الله عنه عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم: (ما من يوم أفضل عند الله من يوم عرفة ينزل الله تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا فيباهي بأهل الأرض أهل السماء فيقول انظروا إلى عبادي جاءوني شعثا غبرا ضاحين جاؤوا من كل فج عميق يرجون رحمتي ولم يروا عذابي فلم ير يوما أكثر عتقا من النار من يوم عرفة)، وبعرفة نزل على الرسول صلى الله عليه وسلم قوله تعالى: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا).

أخبار ذات صله