fbpx
ميليشيا الحوثي توقف إجراءاتها بشأن “المبيدات المسرطنة” وتعتقل ناشطين
شارك الخبر
ميليشيا الحوثي توقف إجراءاتها بشأن “المبيدات المسرطنة” وتعتقل ناشطين

يافع نيوز – ارم نيوز
قررت ميليشيا الحوثي وقف إجراءاتها لمتابعة قضية “المبيدات الزراعية المسرطنة” في اليمن، وسط عمليات اعتقال بحق ناشطين نبهوا إلى خطورة القضية.

وقد أثار اتساع تهريب هذه المبيدات إلى مناطق سيطرة الحوثيين جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل ارتفاع معدلات الإصابة بمرض السرطان في البلد.

وجمّد “برلمان الحوثيين”، أمس الاثنين، تقرير لجنته المكلفة بدراسة ما يتعلق بالمبيدات السامة والمحظورة، والمتورطين بعملية الإفراج عن الكميات المضبوطة منها.

جاء ذلك بحجة أن الموضوع “محل اهتمام ومتابعة رئيس المجلس السياسي الأعلى” التابع لميليشيا الحوثي، مهدي المشاط.
وزعم المشاط أن ما أثير حول هذه المبيدات وأنها “تسبب السرطان وإسرائيلية.. كل هذا هراء وأكاذيب لا أساس لها من الصحة”.
وخلال أبريل/ نيسان المنصرم، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن، جدلًا كبيرًا استمر عدة أيام، بعد نشر ناشط إعلامي موالٍ للحوثيين يدعى خالد العراسي، وثائق تدين قيادات حوثية تورطت بالإفراج عن كميات كبيرة من المبيدات السامة والمحظورة.

وقال إنه تم ضبطها بعد استيرادها وتهريبها إلى مناطق سيطرة الميليشيا التي توزع منتجاتها الزراعية إلى مختلف المحافظات.
وفي وقت اتخذت فيه الحملة مسار الصراع الداخلي بين أقطاب قيادة ميليشيا الحوثي، أشارت الوثائق المسرّبة إلى أن قيادات في الميليشيا بينهم عمّ زعيم الحوثيين، عبدالكريم الحوثي، وجهت بالإفراج عن مبيد من نوع “بروميد الميثيل المحظور والممنوع”.
وأكدت إحدى الوثائق الصادرة عن “وزير الزراعة” في حكومة الحوثيين، أن كمية المبيدات التي صرّحت ميليشيا الحوثي باستيرادها خلال العام الماضي، وصلت إلى 14 مليونا و465 ألف لتر، وهي “كمية كبيرة، أضعاف ما كان يصرح به سنويا”، بحسب الوثيقة.
ومع اتساع تأثير الحملة وتحولها إلى رأي عام، اعتقلت ميليشيا الحوثي الإعلامي خالد العراسي، وخبير المواصفات والمقاييس محمد المليكي، بعد ساعات من تقديمه شكوى ضد “وزارة الصناعة والتجارة” في حكومة الحوثيين، إلى الهيئة العامة لمكافحة الفساد.

كما أعلن الطبيب وهاج المقطري الذي نشر تحذيرات طبية ووثائق تؤكد سماح الحوثيين بدخول مبيدات مسرطنة، عن إغلاق حسابه بعد تلقيه تهديدات.

أخبار ذات صله