fbpx
غزة تتنفس الصعداء مع تمديد وقف القتال ليومين إضافيين
شارك الخبر

 

يافع نيوز – متابعات
ذهب تقرير لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إلى أن الخوف سيطر يوم الإثنين على سكان غزة مع اقتراب انتهاء موعد الهدنة الأصلية التي استمرت أربعة أيام، والتي جلبت هدوءاً نادراً وارتياحاً للسكان الذين يستعدون للجولة التالية من العنف.

وأضاف التقرير أن أهالي غزة تنفسوا الصعداء بالتزامن مع إعلان الخارجية القطرية موافقة طرفي الصراع على تمديد الهدنة الإنسانية في غزة لمدة يومين.
إلا أن الجميع يتفق على أن تمديد الهدنة الإنسانية يفتح المجال نحو زيادة كبيرة في المساعدات الإنسانية الإضافية للمدنيين الأبرياء الذين يعانون في جميع أنحاء قطاع غزة، ويساعد في الوصول إلى عدد أكبر من الرهائن الموزعين في قطاع غزة، ويقود إلى فرصة لتمديد جديد يُفضي إلى تبادل للأسرى من كلا الطرفين.
وبحسب التقرير، فإن اليومين الجديدين من الهدنة الإنسانية سيحظيان بالشروط السابقة ذاتها المتعلقة بحظر الطيران في شمال وجنوب غزة، وعدد شاحنات الإغاثة المسموح بدخولها. لكن سيكون عدد الرهائن المفرج عنهم يوميًّا عشرة من الجانب الإسرائيلي مقابل إخلاء سبيل 30 محكومًا من الأطفال والنساء في السجون الإسرائيلية.
ولفت التقرير إلى أن توزيع المساعدات في جنوب غزة ارتفع خلال أيام الهدنة الأولى ومن المتوقع أن يزيد في اليومين الجديدين، حيث تم إمداد المستشفيات والملاجئ بالوقود اللازم لتشغيل المولدات ومحطات تحلية المياه ومحطات الضخ.

أخبار ذات صله