fbpx
وقفة احتجاجية في عدن للمطالبة بالكشف عن مصير الرائد خالد عبدالناصر الحدي
شارك الخبر

 

يافع نيوز – عدن.
شهدت ساحة العروض بالعاصمة عدن وقفة احتجاجية تضامنية مع الشاب المخفي قسرا خالد عبدالناصر سعد الحدي، الذي مضى على عملية اختطافه 45 يوم.
ورفعت خلال الوقفة لافتات تطالب الأجهزة الأمنية بتحديد الجهة التي قامت باختطافه وتوضيح الأسباب، كما تحرك فريق لمقابلة محافظ العاصمة عدن وبدوره طلب من الحاضرين مهلة 72 ساعة للتواصل مع وحدة مكافحة الإرهاب لمعرفة ملابسات العملية.
وصدر عن الوقفة الاحتجاجية بيان فيما يلي نصه:
بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية التضامنية السلمية مع المختطف والمخفي قسراً الرائد (خالد عبدالناصر سعد الحدي اليافعي)
_______________________
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد ابن عبداللاه الصادق الأمين،
 وبعد
إنه ومن منطلق حرصنا على سيادة النظام والقانون واستتباب الأمن والاستقرا في ربوع وطننا الحبيب، وحرصاً على اللُحمة الجنوبية، والعمل على نبذ كل الأعمال الخارجة عن العرف والقانون والتي يرفضها ديننا ومجتمعنا الجنوبي الذي يتطلع لبناء دولته المنشودة بالعدل والمساواة وبما يحفظ لكل مواطن حقه في العيش بكرامة، والتي من أجلها قدم شعبنا الجنوبي التضحيات الجسام.
وبهذا الصدد فإن ماحصل للرائد
 المختطف والمخفي قسراً الرائد/ خالد عبدالناصر سعد الحدي، الذي اُختُطف يوم الإثنين تاريخ 2023/10/11م في رابعة النهار  بخط كابوتا في مديرية المنصورة، من قبل طقم عسكري لم تُعرف الجهة التي ينتمي إليها إلا أنه بعد البحث والتحرّي ومتابعة كاميرات المراقبة اتضح لنا إن الطقم توجه إلى جولد مور بمديرية التواهي.
وعليه فإن أبناء الحد يافع وكل أحرار الجنوب والرأي العام بوقفتهم هذه مع أسرة المخفي قسراً يطالبون بالآتي:
1- نطالب مجلس القيادة الرئاسي و المجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة اللواء عيدروس قاسم الزبيدي،
والنائب العام فضيلة القاضي/ قاهر مصطفى،  بالقيام بواجبهم الإنساني والوطني والقانوني للكشف عن مصير المختطف قسراً الرائد خالد عبدالناصر سعد الحدي اليافعي، وإحالته إلى النيابة العامة للتحقيق وفق النظام والقانون إن كان متهماً.. والمتهم بريء حتى تُثبت إدانته.
2- ندين ونستنكر الصمت المريب والتمادي في إخفاء المذكور خالد عبدالناصر الحدي، وما قامت به جهات عسكرية وأمنية من اختطاف وهذه تصرفات وأساليب خارجة عن النظام والقانون تهدد أمن واستقرار العاصمة عدن.
3- في حالة عدم الاستجابة لمطالبنا السلمية فإننا نعلن من خلال وقفتنا هذه التصعيد بالطرق التي نراها تضمن حقنا الشرعي والقانوني  بالكشف عن مصير ابننا.
4- يعبّر الحاضرون من كافة المحافظات الجنوبية عن رفضهم القاطع لهذه الأعمال الخارجة عن النظام القانون والتي تسببت في إخفاء الكثير من أخوتنا في غياهب السجون التي لا تخضع للدولة ولا يُسمح للنيابة العامة بزيارتها.
5- نؤكد أن تصرفات الخطف والاخفاء القسري في العاصمة عدن بشكل خاص تسببت في تمزيق النسيج الاجتماعي الجنوبي وهذا ما لا نرضاه أبداً.
هذا وبالله التوفيق.
صادر عن الوقفة الاحتجاجية التضامنية السلمية مع المختطف والمخفي قسراً الرائد (خالد عبدالناصر سعد الحدي اليافعي)
العاصمة عدن
الأحد  26 نوفمبر 2023م
أخبار ذات صله