تنفيذية انتقالي حضرموت تعقد اجتماعها الدوري وتعبر عن موقفها من تصريحات أركان المنطقة الأولى
شارك الخبر

 

 يافع نيوز – المكلا – خاص.
       عقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، بمقرها بمدينة المكلا، اليوم الاثنين، اجتماعها الدوري الثاني لشهر نوفمبر، برئاسة العميد الركن سعيد أحمد المحمدي رئيس الهيئة..
       وبارك العميد المحمدي في كلمته الافتتاحية للاجتماع، الذي حضره نائبه، الأستاذ علي صالح الهميمي، ونائبه لشؤون منسقية الجامعات، الدكتور حسن صالح الغلام العمودي، انعقاد الاجتماع التأسيسي للهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي بمحافظة حضرموت، متمنيا أن يساهم تشكيل الهيئة في تعزيز الجهود العسكرية والأمنية في المحافظة، وإعادة حقوق ومستحقات منتسبيها.
 وعبر المحمدي عن استهجانه وإدانته للتصريحات المستفزة والمتحدية لإرادة أبناء المحافظة، التي أطلقها رئيس أركان المنطقة العسكرية الأولى.
وعلق المحمدي ساخرا من المبررات التي ساقها أبو عوجاء لبقاء قوات المنطقة الأولى، بحجة حماية حضرموت، قائلا، أن من يحتاج إلى الحماية والتحرير هي بيوتهم وأرضهم وكرامتهم، التي امتهنها الحوثي، أما حضرموت فلها أهلها القادرون على حمايتها.
 ودعا مجلس القيادة الرئاسي إلى الاستجابة لمطالب مواطني المحافظة ، وإصدار قرار باخراج هذه القوات من حضرموت،  تنفيذا لاتفاقية الرياض.
وأكد المحمدي على أهمية  توحيد الصفوف والوقوف خلف قيادة الهبة الحضرمية، لمواجهة تصعيد وتعنت قوات الاحتلال، والاستعداد لانتفاضة شعبية عارمة تحرر الأرض وتنتزع الحقوق.
    وناقشت الهيئة في اجتماعها عددا من التقارير المدرجة في جدول أعمالها.
واستعرضت الاستعدادات والتحضيرات لاحتفالات شعبنا بالذكرى الخامسة والخمسين للاستقلال الوطني المجيد، ويوم الشهيد الإماراتي، وتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة.
وشددت على أهمية التحضير الجيد لهذه الفعالية، تجديدا لتأكيدنا وتصميمنا على تحقيق أهداف شعبنا الجنوبي في انجاز استقلاله الثاني، وبناء دولته الفدرالية الحديثة، وتجسيدا لوفاء شعبنا تجاه دولة وشعب الإمارات الشقيق .
وأكد الاجتماع أن التضحيات الجسيمة، والدعم العسكري والاقتصادي والسياسي والإنساني، الذي قدمه الأشقاء الإماراتيون، يستحق منا كل الشكر والتقدير والعرفان.
أخبار ذات صله