المنتخب الهولندي يسقط أسود التيرانغا في الوقت القاتل وأرقام قياسية لإنجلترا بعد سداسية إيران
شارك الخبر

 

يافع نيوز – سكاي نيوز

حقق المنتخب الهولندي عودة موفقة الى نهائيات كأس العالم، بعد غياب عن نسخة 2018، وذلك بفوزه الصعب على نظيره السنغالي 2-صفر الإثنين على استاد الثمامة، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى لمونديال قطر

وبعدما افتتحت قطر المضيفة منافسات المجموعة والنسخة الثانية والعشرين من النهائيات بالخسارة أمام الإكوادور صفر-2 الأحد على استاد البيت، أكملت هولندا الجولة الأولى بثلاث نقاط في مستهل عودتها الى البطولةـ

أحرز كودي جاكبو هدفا قرب النهاية وأضاف دافي كلاسن هدفا في الوقت بدل الضائع لتفوز هولندا 2-صفر على أسود التيرانغا.
وأهدرت هولندا أكثر من فرصة حتى ارتقى جاكبو، في ظهوره الأول بكأس العالم، لتمريرة عرضية من فرينكي دي يونغ وهز الشباك بضربة رأس قبل الحارس إدوار مندي في الدقيقة 84.

وأضاف البديل كلاسن الهدف الثاني في الدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع بعد متابعة تسديدة ممفيس ديباي المرتدة من مندي.

دون المنتخب الإنجليزي أرقاما قياسيا بعد اكتساح منتخب إيران في افتتاحية مباريات الفريقين بالمجموعة الثانية من كأس العالم المقام في قطر خلال الفترة من 20 نوفمبر حتى 18 ديسمبر المقبل.

ونجح منتخب الأسود الثلاثة في الفوز بسداسية مقابل هدفين لإيران، في مباراة شهدت تألق نجوم الدوري الإنجليزي بوكايو ساكا، ورحيم ستيرلينغ، وبيلنغهام، وهاري كين، والبديل ماركوس راشفورد.

وبعث المنتخب الإنجليزي رسالة قوية مبكرة لمنافسيه لتحقيق بطولة كأس العالم التي لم يحققها سوى مرة وحيدة حين استضاف البطولة عام 1966.

وحاول الإنجليز تحت قيادة غاريث ساوثغيت في التتويج ببطولة اليورو على ملعب ويمبلي، للمرة الأولى في تاريخه بنهائي يورو 2020، والذي أقيم في صيف عام 2021، ولكن اصطدم بإيطاليا في المباراة النهائية ليخسر اللقب بعد الوصول لركلات الترجيح.
الثلاثي ساكا، وستيرلينغ، وبيلنغهام نجحوا في تسجيل أول أهدافهم بالمونديال خلال الشوط الأول، قبل أن يضيف نجم البلوز ستيرلينغ هدفا آخر لنفسه في الشوط الثاني.

وتعد تلك المشاركة الأولى لساكا وبيلنغهام في تاريخهم، فيما تعد تلك المشاركة الثالث لسترلينغ بعدما ظهر في قائمة الإنجليزي 2014 بالبرازيل، و2018 في روسيا.

بيلنغهام أيضا بات ثاني أصغر لاعب يسجل في المونديال، بعد مايكل أوين الذي نجح هز شباك منافسيه بقميص إنجلترا في مونديال 1998 في فرنسا، بعمر 18 عاما و190 يوما.

كما نجح البديل ماركوس راشفورد ثالث أسرع بديل يسجل هدفًا في تاريخ المونديال بعد نزوله بـ49 ثانية فقط

وبتلك النتيجة حقق المنتخب الإنجليزي أكبر فوز له على الإطلاق في المباريات الافتتاحية عبر تاريخه بالبطولات الكبرى، لينجح غاريث ساوثغيت المدير الفني لإنجلترا، في حجز مقعده كأكبر مدرب يحقق انتصارات في تاريخ منتخب بلاده بالبطولات الكبرى بواقع 9 مباريات.

ويقع المنتخبان الإنجليزي والإيراني في المجموعة الثاني بجانب منتخبي ويلز والولايات المتحد

أخبار ذات صله