الصاروخ الـ19 في 2022.. ماذا قالت سول وطوكيو وواشنطن عن بالستي كوريا الشمالية؟
شارك الخبر

 

 

يافع نيوز – وكالات
بإطلاق كوريا الشمالية صاروخها البالستي هذا العام، بات الجيشان الكوري الجنوبي والأمريكي في حالة “الاستعداد الكامل”، ترقبًا لأي تطورات.

وأطلقت كوريا الشمالية صاروخًا باليستيًا على المياه قبالة الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الكورية، وفقًا لمسؤولين في كل من كوريا الجنوبية واليابان.
وقالت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية، إن صاروخًا قصير المدى أطلق في ساعة مبكرة من صباح الأحد بالتوقيت المحلي من منطقة تايتشون في مقاطعة بيونغان الشمالية، مشيرة إلى أن الجيشين الكوري الجنوبي والأمريكي يحافظان على “وضع الاستعداد الكامل” ويتعاونان بشكل وثيق بعد الإطلاق.

الصاروخ الـ19
ووفقًا لإحصاءات شبكة “سي إن إن”، فإن الصاروخ الذي أطلقته كوريا الشمالية، يعد الصاروخ التاسع عشر هذا العام، فيما كان آخر إطلاق يوم 17 أغسطس/آب الماضي.

وقال وزير الدفاع الياباني ياسوكازو حمادة إن الصاروخ الباليستي ربما طار في مسار غير منتظم، مشيرًا إلى أن اليابانيين ما زالوا يحللون البيانات الخاصة بالصاروخ، لكن التقديرات تشير إلى أنه طار على ارتفاع أقصى يبلغ حوالي 50 كيلومترًا (30 ميلًا) ومسافة حوالي 400 كيلومتر (250 ميلًا) إذا كان صاروخًا باليستيًا تقليديًا.

وأضاف وزير الدفاع الياباني: “يُعتقد أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخًا واحدًا على الأقل” في حوالي الساعة 6:52 صباحًا بالتوقيت المحلي في اليابان أو 5:52 مساءً بالتوقيت الشرقي يوم السبت، مشيرًا إلى أنه سقط “بالقرب من الساحل الشرقي لكوريا الشمالية”، خارج المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان.

أخبار ذات صله