فشل الحملة الاعلامية الإخوانية التي استهدفت مجلس القيادة الرئاسي ” انفوجرافيك “
شارك الخبر

يافع نيوز – خاص

تواصل وسائل إعلام الإخوان والاقلام المأجورة استهداف مجلس القيادة الرئاسي عبر حملات إعلامية هدفها تفكيك مجلس القيادة وايجاد خلاف بين اعضاء المجلس وتحريض الشعب على المجلس.

 

وزادت وتيرة الحملات عقب قرارات مجلس القيادة حول تمرد الإخوان والقوات التابعة لهم على السلطة المحلية في شبوة ومجلس القيادة الرئاسي.

 

ويرى مراقبون أن هذه الحملة أتت نتيجة شعور حزب الاصلاح ” اخوان اليمن ” ان المجلس انتزع منه السيطرة على قرار الشرعية وفقد الغطاء الذي كان يدعم كل تجاوزاته إضافة،  إلى إن الحزب يريد الفوضى تستمر في المحافظات المحررة بما يصب في خدمة الحوثي وتجارته للحرب وايضا خشية الحزب فقدان السيطرة على منابع النفط في حضرموت وشبوة وجاء تمردهم بهدف استمرار بقاء مصالحه ونفوذه ضمن الشرعية .

وتتعدد الأدوات المستخدمة في الحملات الإعلامية ضد مجلس القيادة الرئاسي فهناك القنوات الإعلامية التي تعمل من المهجر وهي سهيل و بلقيس ويمن شباب والمهرية وهي قنوات بتث من تركيا، إضافة إلى ناشطين محرضين على مجلس القيادة الرئاسي في مقدمتهم مختار الرحبي وانيس منصور واحمد عايض ومئات من الناشطين الممولين من الحزب وعشرات المواقع الاخبارية التي تتبع حزب الإصلاح فرع الإخوان في اليمن.

وفسر مراقبون أن فشل الحملة لتحقيق اهدافها كان نتيجة قوة وتماسك مجلس القيادة الرئاسي ومعرفته بردة الفعل هذه وكيف التعامل معها إضافة إلى إن فشل الحملة يؤكده خسارة الإخوان شبوة وتراجع سقف مطالبهم وانكشف تخادمهم مع الحوثي.

 

أخبار ذات صله