مساعدات عسكرية أميركية جديدة لأوكرانيا
شارك الخبر

 

 

يافع نيوز – وكالات
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الاثنين عن إرسال حزمة مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بقيمة مليار دولار، تشمل خصوصا صواريخ إضافية لمنظومات المدفعية الأميركية عالية الدقة من طراز هيمارس.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان إنّ حزمة المساعدات الجديدة تشمل أيضا المزيد من صواريخ أرض – جو للدفاع ضد الطائرات والصواريخ الروسية، والمزيد من صواريخ جافلين المضادة للدروع، إضافة إلى ذخيرة أخرى.

وساهمت إمدادات الأسلحة الغربية لأوكرانيا في تباطؤ التقدم الروسي بشكل كبير، كما أن تعدد جبهات القتال أنهك القوات الروسية وحال دون بلوغ أهدافها المعلنة سلفا، إلا أن خبراء يقولون إن لدى موسكو معدات قتالية لم تستخدمها بعد، مطالبين الغرب بوضع ذلك في الحسبان.
وخلال الأسابيع الماضية، تباطأ التقدم العسكري للقوات الروسية في أوكرانيا بفضل حزمة المساعدات والمعدات العسكرية التي قدمها الغرب لكييف، بينما تشير تقارير إلى عدم قدرة قوات موسكو على القتال بأكثر من جبهة.

ولم تحقق روسيا مكاسب إقليمية كبيرة منذ الانسحاب الأوكراني في الثاني من يوليو من مدينة ليسيتشانسك شرق أوكرانيا، تحت وطأة نيران المدفعية الروسية.

وبعد الانسحاب الأوكراني سيطرت موسكو على إقليم لوغانسك، وهو ما يعد النجاح الإستراتيجي الوحيد لروسيا منذ انسحابها من الأراضي المحيطة بكييف في أبريل.

وأثار طلب أوكرانيا الحصول على الصواريخ بعيدة المدى قلقا في الولايات المتحدة، وسط مخاوف من أن القوات الأوكرانية قد تستخدم الأسلحة الأميركية لمهاجمة أهداف على الأراضي الروسية، مما يهدد بالمزيد من التصعيد في الصراع.

وتخشى الإدارة الأميركية أن تنجر وحلفاؤها في حلف شمال الأطلسي “الناتو” إلى صراع مباشر مع موسكو.

وفي الوقت الحالي لا يملك الجيش الأوكراني سوى صواريخ يبلغ مداها 70 كيلومترا للقاذفة، على الرغم من توفر صواريخ يصل مداها إلى 300 و500 كيلومتر.

أخبار ذات صله