في بيان لها قوات”دفاع شبوة” تدعو السكان لالتزام المنازل
شارك الخبر

 

 

يافع نيوز – شبوة

دعت قوات دفاع شبوة الأمنية في شبوة سكان مدينة عتق إلى التزام منازلهم لـ”ساعات”، وذلك بعد تمرد عسكري للإخوان أشعل مواجهات شرسة.

وفجر الإخوان بمشاركة قوات أمنية موالية للتنظيم الإرهابي، فجر اليوم الإثنين، مواجهات عنيفة في عتق عاصمة محافظة شبوة في الجنوب، وذلك بعد يومين من الإطاحة بقائد القوات الخاصة الإخواني عبدربه لعكب.

وحثت قوة دفاع شبوة الأمنية في بيان مقتضب “، سكان مدينة عتق على البقاء في منازلهم حفاظا على سلامتهم، مشيرة إلى أن الأوضاع سوف تستمر لساعات، إشارة لمدة إخماد تمرد تنظيم الإخوان.

وجاء في البيان “تدعو قوة دفاع شبوة أهالينا الأعزاء في مدينة عتق الحبيبة لالتزام بيوتهم وعدم الخروج منها حفاظاً على سلامتهم فما هي إلا ساعات وستنكشف الغمة”.
وقال سكان محليون في مدينة عتق”، إن الاشتباكات ما زالت مستمرة منذ 7 ساعات متواصلة وبشكل متقطع في بعض أحياء المدينة وعند مدخليها الغربي والشرقي.

وبحسب السكان، استخدمت مليشيات الإخوان قذائف الهاون المحظور استخدمها في المناطق السكنية على نحو عشوائي، كما استخدمت قذائف “آر بي جي”، إلى جانب المدافع الرشاشة خلال الاشتباكات التي بدأت في “حي الثقافة” قبل أن تتسع إلى مناطق مختلفة.

ونشر ناشطون مقاطع مصورة لدورية عسكرية تحترق وسط الشارع الرئيسي في مدينة عتق فيما كانت أعمدة الدخان تتصاعد بالتزامن مع دوي إطلاق النار المكثف.

وحشد الإخوان مجاميع من وحدات أمنية وعسكرية موالية لهم في شبوة وهاجموا مواقع قوات دفاع شبوة الأمنية وقوات العمالقة الجنوبية، ما أدى إلى انفجار مواجهات دامية سقط خلالها عدد من القتلى والجرحى بينهم قيادي إخواني.
وكانت المحافظة النفطية قد شهدت أعمال تفجيرات مؤخرا، منها هجوم غادر استهدف حاجزا أمنيا لقوة دفاع شبوة التي انتشرت مطلع العام الجاري بالتزامن مع انتشار قوات العمالقة ضد مليشيات الحوثي والتي توجت بتحرير بيحان وتحجيم نفوذ الإخوان حينها.

أخبار ذات صله