تعز .. فوضى امنية في مناطق سيطرة مليشيا الاخوان .. اغتيالات، وتصفية ميدانية، واحراق منازل
شارك الخبر

يافع نيوز – متابعات

أعدمت مليشيا الإخوان الإرهابية، مساء أمس الثلاثاء، أسرة نائب قسم شرطة بيرباشا، عصام الحرق، بالكامل، وسط مدينة تعز اليمنية الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح.
و أفادت مصادر محلية أن مجاميع مسلحة تتبع محور تعز، حاصرت منزل عصام الحرق في منطقة عمد ببير باشا، واطلقت وابل من النيران، ما أسفر عن مقتل جميع أفراد الأسرة، بعد وقت قصير من تصفية عصام.
وذكرت المصادر، أن مسلحين على متن اطقم عسكرية، أطلقوا النار صوب منزل عصام الحرق الذي قام بقتل ماجد الأعرج أحد ضباط الجيش مساء اليوم على خلفية نهب أرضية مواطن من قبل الأعرج.
وأكدت المصادر أن أفراد أسرة الحرق، أصيبت لقوا حتفهم بسبب كثافة النيران التي أطلقها مسلحي جماعة الإخوان، على المنزل الواقع في منطقة عمد بتعز.
وقام عدد من المسلحين التابعين لجماعة الإخوان بتصفية عصام الحرق مع ثلاثة من إخوانه، ومحاصرة منزله في منطقة عمد التابعة لبير باشا وسط مدينة تعز المحررة، بعد اشتباكات إستمرت لأكثر من ساعة.
ولفتت المصادر إلى اقتحام مسلحين تابعين لجماعة الإخوان مستشفى البريهي في تعز وتصفية أحد أشقاء عصام الحرق بعد أن أصيب وتم إسعافه.
وبحسب مصادر محلية متطابقة، فإن الاشتباكات اندلعت بين عصام الحرق نأئب مدير قسم شرطة بير باشا، وماجد الأعرج ضابط في الجيش، على خلفية أرض منهوبة تعود لمواطن.
وقتل ماجد الأعرج خلال المواجهات، ويعتبر أبرز قيادات الإخوان المتخصصة بنهب ومصادرة الأراضي والعقارات في تعز.
ويشار إلى أن المدعو ماجد الأعرج قام خلال السنوات الماضية بالبسط على أراضي وعقارات تعود للمغتربين ومواطنين، ومصادرتها بقوة السلاح وتحت حماية محور تعز الذي يعمل ضابط تحت قيادته.