هل يستغل داعش فجوة خروج القوات الأمريكية من العراق؟
شارك الخبر

يافع نيوز – متابعات

حذر تقرير للأمم المتحدة استند إلى تقييمات استخباراتية من أن تنظم داعش لم ينته وقد يعود للنشاط بقوة مع اقتراب انسحاب القوات الأمريكية من العراق بموجب اتفاق توصل إليه الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

 

وأشار التقرير الصادر عن فريق مراقبة العقوبات التابع للأمم المتحدة إلى أنه على الرغم من الانتكاسات، فإن داعش على وشك أن يكون مشكلة لبعض الوقت في العراق وأيضا في سوريا المجاورة، بحسب موقع ”راديو أمريكا“.

 

ولفت الموقع إلى أن تقرير اللجنة استند إلى معلومات استخباراتية للدول الأعضاء وأنه حذر من ”تطور عمل داعش إلى تمرد راسخ، مستغلا نقاط الضعف في الأمن المحلي للعثور على ملاذات آمنة واستهداف القوات المشاركة في عمليات مكافحة داعش“.

 

2021-07-3-31

وقال التقرير إن ”الهجمات في بغداد في كانون الثاني (يناير) وأبريل (نيسان) تؤكد صمود الجماعة على الرغم من ضغوط مكافحة الإرهاب الشديدة التي تمارسها السلطات العراقية“.

ونبه أنه من المرجح أن يواصل تنظيم داعش مهاجمة المدنيين والأهداف السهلة الأخرى في العاصمة كلما أمكن ذلك لجذب انتباه وسائل الإعلام وإحراج العراق.

وبالإضافة إلى قدرة التنظيم على شن هجمات في بغداد، ترى وكالات المخابرات التابعة للأمم المتحدة أن داعش يعيد تأكيد نفسه في محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك، حيث نفذ عناصره سلسلة من الهجمات على الطرق.

وقال التقرير: ”كما أعربت أجهزة المخابرات عن قلقها من أن عناصر تنظيم داعش ينجحون في استغلال ضعف التواصل والتنسيق بين المحافظات العراقية المختلفة… وحذرت أيضا من أن الوضع السياسي غير المستقر في العراق، وكذلك في سوريا، سيعطي تنظيم الدولة المزيد من الفرص لترسيخ مكانته“.

تقييم متفائل

في المقابل، كانت بعض التقييمات الأمريكية الأخيرة أكثر تفاؤلاً بحسب ”راديو أمريكا“ الذي أشار إلى أن تصريحات مسؤولين أمريكيين بأن داعش تضاءل كثيرا وأنه يقود الآن ما لا يقل عن 8000 مقاتل في جميع أنحاء العراق وسوريا، وهو بعيد كل البعد عما يزيد عن 34000 مقاتل امتلكها خلال أوج صعوده.

بدوره أشار تقرير الأمم المتحدة إلى أن داعش من بعض النواحي، هو عبارة عن قوقعة من نفسه سابقا بعد نجاح القوات العراقية في تقليص قيادته.

وقال الموقع: ”في الوقت الحالي، لا يزال بعض المسؤولين على الأقل غير مقتنعين بأن قرار الولايات المتحدة بإنهاء مهمتها القتالية ضد داعش في العراق سيحدث فرقا كبيرا“.

2021-07-2-56

ونقل عن بيان سامي عبد الرحمن، ممثلة حكومة إقليم كردستان في واشنطن قولها: ”إن الجنود الأمريكيين لن يخوضوا القتال بأنفسهم، ربما بالطريقة التي كانوا عليها قبل بضع سنوات.. والمساعدة التي يقدمونها هي التدريب والاستخبارات والضربات الجوية“.

وبحسب الموقع، يعتقد بعض الخبراء أن نشاط داعش يمكن أن يبدأ قريبا في الظهور على الأرض في العراق، ولو بشكل محدود، في الوقت الحالي.

تهديد كبير

وقال ديفيد جارتنشتاين روس، محلل مكافحة الإرهاب والرئيس التنفيذي لشركة ”فالينس جلوبال“ الأمريكية: ”هناك بعض المناطق التي يشكل فيها التنظيم تهديدا كبيرا، حيث يمكن لمقاتلي داعش تنفيذ اغتيالات أو حتى هجوم للسيطرة على الأراضي“.

 

وتابع: ”بالتأكيد، بالنسبة لبعض البلدات الأصغر الأقرب إلى مناطق قوة داعش، فإن تنظيم داعش يشكل تهديدا كبيرا هناك“.

وحذر خبراء آخرون من أنه بصرف النظر عما يحدث نتيجة لقرار الولايات المتحدة إنهاء مهمتها القتالية في العراق، فإن أذرع الدعاية لتنظيم الدولة ستسعى إلى تدويرها على أنها ”ليست أقل من انتصار“.

وقالت كاثرين زيمرنان من معهد ”أمريكان إنتربرايز“ الأمريكي: ”تنظيم الدولة سيتخذ القرار كدليل على نجاح استراتيجيته، خاصة في ظل قرار الانسحاب من أفغانستان، وأن الأمريكيين ليسوا على استعداد لتخصيص الموارد للبقاء في القتال على المدى الطويل“.

أخبار ذات صله

اترك رد

+30
°
C
H: +30°
L: +29°
Aden
الجمعة, 07 مايو
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
السبت الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس
+31° +31° +31° +30° +30° +32°
+29° +29° +29° +29° +29° +30°
%d مدونون معجبون بهذه: