fbpx
الصومال ينتخب رئيس ديمقراطي جديد
شارك الخبر

ياقع نيوز – متابعات

إنتخب البرلمان الصومالي الاثنين حسن شيخ محمود رئيسا جديدا للصومال. وحصل محمود البالغ من العمر 56 عاما وهو أستاذ جامعي على أغلبية الأصوات في الدورة الثانية من الانتخابات، متفوقا على الرئيس السابق شريف شيخ احمد.

وانتهت النتيجة النهائية للانتخابات الرئاسية الصومالية بفوز حسن شيخ محمود ب 190 صوتا مقابل 79 صوت لشريف شيخ احمد.

وكان شريف شيخ احمد تصدر نتيجة الجولى الأولى من انتخاب الرئيس الصومالي الجديد بأربعة وستين صوتاً، بينما ذهب ستون صوتاً إلى حسن شيخ محمود الأكاديمي الصومالي ورئيس حزب السلام والتنمية.

وانسحب كل من عبد الولي محمد علي رئيس الوزراء الصومالي المنتهية ولايته، ورجل الأعمال عبد القادر عصبلي من المنافسة.

وبذلك أنهى نواب البرلمان الصومالي أكثر من عقدين من المرحلة السياسية الانتقالية.

وكان إجراء التصويت قد أرجئ عدة ساعات بسبب الإجراءات الأمنية التي خضع لها أعضاء البرلمان، وعملية أداء اليمين لبعض الأعضاء الذين كانوا من أمراء الحرب من قبل، ولم يتأهلوا -مبدئيا- للانضمام للبرلمان.

وهذه هي المرة الأولى التي جرت فيها إجراءات انتخاب رئيس للبلاد على الأراضي الصومالية.

ولا توجد حكومة مركزية فعالة تسيطر على معظم الصومال منذ تفجر الحرب الأهلية عام 1991.

وينظر إلى هذا الاقتراع باعتباره ذروة خارطة طريق توسطت فيها قوى إقليمية والأمم المتحدة لإنهاء هذا الصراع الذي قتل خلاله عشرات الآلاف من الصوماليين.

وتأتي هذه الخطوة، التي يترقبها المجتمع الدولي، بعد انتخاب البرلمان أواخر الشهر الماضي محمد عثمان جواري رئيسا له بعد أن تنازل منافسه الرئيسي الدكتور علي خليف غليز عن منافسته في الدورة الثانية من التصويت.

وكان البرلمان الصومالي الجديد قد عقد أول جلسة له منذ نحو ثلاثة أسابيع في مطار مقديشو وسط إجراءات أمنية مشددة تحت حماية قوات الاتحاد الإفريقي وقوات الجيش والشرطة الصوماليين.

أخبار ذات صله