رويترز : طائرات تهاجم المجمع الرئاسي بعدن وارتفاع قتلى تفجيري صنعاء الى 126
شارك الخبر

يافع نيوز – رويترز :

قالت مصادر في الرئاسة إن طائرات مجهولة أسقطت قنابل يوم الجمعة على منطقة تضم مقر إقامة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في مدينة عدن بجنوب البلاد لكنه لم يصب بأذى.

وهذا هو الهجوم الثاني من نوعه خلال يومين على المجمع الرئاسي بحي المعاشيق في عدن ويأتي وسط صراع محتدم على السلطة بين هادي وجماعة الحوثي الشيعية التي تسيطر على العاصمة صنعاء.

وقال المصدر “الرئيس في مكان آمن ولم يكن في القصر.” واضاف “سمعت صوت الطائرات والمدافع المضادة للطائرات. لا توجد أضرار.”

وكان شهود ومساعد للرئيس قالوا إن المدافع المضادة للطائرات فتحت النار على طائرات كانت تحلق عاليا فوق المجمع الرئاسي في عدن.

وقال الشهود إن الطائرات التي استهدفتها المدافع كانت تحلق على ارتفاع كبير بحيث يمكن رؤيتها بصعوبة فوق حي كريتر في عدن حيث يقيم هادي.

وأسقطت طائرة حربية قنابل على المجمع يوم الخميس أثناء اشتباكات بين أنصار هادي ومعارضيه. وقال مساعد إن هادي تحرك بعد هذا الهجوم الذي تسبب على ما يبدو في حريق بمنطقة ما في المجمع لكن دون ضحايا.

والحوثيون حلفاء للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الذي ما زال يتمتع بنفوذ في القوات المسلحة رغم تركه السلطة عام 2011 عقب احتجاجات حاشدة على حكمه.

 

من جهة أخرى قال مصدر طبي لرويترز إن عدد قتلى تفجير مسجدين في العاصمة اليمنية صنعاء ارتفع إلى 126.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية في بيان على موقع تويتر المسؤولية عن الهجومين الانتحاريين على مسجدين يرتادهما أنصار الحوثيين الذين بسطوا سيطرتهم على صنعاء. ويسيطر التنظيم المتشدد على مساحات واسعة من الأراضي في سوريا والعراق .

 

أخبار ذات صله