fbpx
الهند تحتج على “التجسس الأميركي”
شارك الخبر

يافع نيوز – سكاي نيوز

استدعت الهند دبلوماسيا كبيرا من السفارة الأميركية، الثلاثاء، للاعتراض للمرة الثالثة على عمليات التجسس بعد نشر معلومات جديدة أفادت بأن وكالة الأمن القومي الأميركي استهدفت الحزب الحاكم “بهاراتيا جناتا”.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الهندية: “ما قلناه هو إننا نتوقع ردا وضمانات بأن هذا الأمر لن يتكرر”.

ولا يوجد في نيودلهي حاليا سفير أميركي والدبلوماسي الأعلى رتبة في السفارة هناك هو القائم بالأعمال.

وسبق أن احتجت الهند مرتين لدى الولايات المتحدة في يوليو ونوفمبر 2013 بعد الكشف أن بعثتها في الأمم المتحدة في نيويورك وسفارتها في واشنطن شملتهما برامج التنصت على الاتصالات.

ويأتي هذا الحادث الجديد فيما يرتقب أن يزور وزير الخارجية الأميركي جون كيري الهند في الأشهر المقبلة للقاء أعضاء في حكومة مودي.

ويزور رئيس الوزراء الهندي الولايات المتحدة في سبتمبر لحضور أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، إذ سيلتقي للمرة الأولى الرئيس الأميركي باراك أوباما.

أخبار ذات صله