صنعاء .. مقتل ثلاثة مسلحين في أحدث هجوم على نقطة تفتيش بالقرب من دار الرئاسة
شارك الخبر

يافع نيوز – رويترز :

قالت وزارة الداخلية اليمنية إن ثلاثة مسلحين قتلوا عندما حاولوا مهاجمة نقطة تفتيش أمنية في العاصمة صنعاء في وقت مبكر من صباح يوم الأحد في ثاني هجوم من نوعه قرب القصر الرئاسي في صنعاء خلال يومين.

ويبدو أن الهجوم جاء ردا على عملية يشنها الجيش على تنظيم القاعدة تضمنت طرد العديد من المتشددين من معاقلهم في جنوب اليمن.

ويأتي هجوم يوم الأحد بعد يومين من قتال بالأسلحة قرب قصر الرئاسة وما بدا انها محاولة اغتيال تستهدف وزير الدفاع في محافظة شبوة الجنوبية.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إن ثلاثة مسلحين قتلوا فجر يوم الأحد في هجوم جديد استهدف نقطة تفتيش أمنية.

وقالت وزارة الداخلية في بيان “الإرهابيون الثلاثة لقوا مصرعهم عند اعتدائهم على نقطة حراسة أمنية” فجر اليوم الأحد مضيفة أن مسلحا رابعا أصيب كما قتل مدني من المارة.

وسمع سكان دوي اطلاق نار في المنطقة في وقت مبكر من صباح يوم الأحد وقالوا إن الجيش نشر جنودا إضافيين لتأمين الطرق المحيطة منذ الهجوم.

وقال أحد السكان “سمعنا دوي اطلاق نار قرب مبنى المخابرات المركزية الواقعة على الطريق المؤدي إلى قصر الرئاسة.”

وتابع “استمر لعدة دقائق ثم توقف وبعد ذلك بساعتين سمعنا صوت اطلاق نار كثيف عندما كنا نريد أن نذهب للعمل” مضيفا أن الطرق أغلقت.

وفي مدينة المكلا إلى الجنوب الشرقي قال مسؤول أمني محلي إن انتحاريا قتل بسيارة ملغومة ستة جنود وأصاب كثيرين بعد استهداف مبنى للشرطة العسكرية في المدينة الساحلية يوم الأحد.

وأضاف أنه يبدو أن الانفجار هجوم ثأري من جانب تنظيم القاعدةفي أعقاب عملية شنها الجيش اليمني في محافظتي شبوة وأبين ضد التنظيم.

وقال “هناك ستة جنود قتلى ومن المرجح أن يرتفع العدد… لانستطيع التفريق بين المصابين والقتلى” مضيفا أن مسؤولين محليينيعملون على انتشال الضحايا من وسط أنقاض المبنى المستهدف المؤلف منطابقين.

وكان مصدر أمني صرح بأن قنبلة انفجرت يوم السبت قرب منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي في مدينة عدن الجنوبية. ولم يصب أحد ولم تلحق أضرار بمنزل هادي.

 

من محمد الغباري

 

 

أخبار ذات صله