الصحافة العربية اليوم الأحد 4 مايو 2014
شارك الخبر
الصحافة العربية اليوم الأحد 4 مايو 2014

يافع نيوز – بوابة الشرق

نقرأ من الصحف العربية الصادرة اليوم الأحد 4 مايو 2014: الحملة الانتخابية بمصر تنطلق والسيسي يغرد، ترجيح إجراء انتخابات تونس أواخر 2014، ليبيا تنفي مغادرة جماعية للدبلوماسيين العرب والأجانب، اتساع نطاق الاستقالات في “الأمة الكويتي” إلى 5.

صحيفة “القبس” الكويتية اهتمت بانطلاق الحملة الدعائية للانتخابات الرئاسية، أمس، والتي تستمر حتى 23 من مايو. قبل التصويت في 26 و27، ويبدأ اقتراع المصريين في الخارج يوم 15 مايو حتى الـ18 من الشهر نفسه.

ودشن المرشح حمدين صباحي حملته بمؤتمر من محافظة أسيوط، فيما دشن منافسه عبد الفتاح السيسي حملته بتغريدات على تويتر.

ودعا صباحي منافسه إلى خوض مناظرة علنية لتوضيح وجهة نظر كل منهما وبرامجهما الانتخابية للشعب، باعتبار أن المناظرة حق للشعب وفرصة للتعرف على المرشحين.

في غضون ذلك، لم يعلن المشير عبد الفتاح السيسي عن برنامجه بعد، لكنه من المقرر أن يجري مقابلة تلفزيونية غداً على قناتي “سي بي سي” و “أون تي في” تتضمن طرح برنامجه للجمهور.

فيما بدأ السيسي تصريحاته بتغريدة على فيسبوك وتوتير قال فيها “أبناء مصر.. بإرادتنا وقدراتنا يتحقق الاستقرار والأمان والأمل لكل المصريين.. أعد بالعمل الشاق وأطالب الجميع بتحمل المسؤولية معي، بناء هذا الوطن هو مسؤوليتنا جميعا.. ومعا نحقق للوطن حلمه وتحيا مصر”.

انتخابات تونس

ومن جانب أخر اهتمت صحيفة “العرب” اللندنية، بتصريحات شفيق صرصار، رئيس الهيئة الانتخابية المستقلة في تونس، أن الانتخابات المقبلة ستجرى في النصف الثاني من شهر نوفمبر على الأرجح محذرا من أن خطر الجماعات المتشددة يمثل أبرز تهديد لها.

وتمثل الانتخابات المقبلة آخر المراحل للانتقال نحو ديمقراطية كاملة في تونس التي أطاحت قبل ثلاث سنوات بالرئيس السابق زين العابدين بن علي وأطلقت شرارة ما يعرف بانتفاضات الربيع العربي.

وأضاف صرصار قائلا إنه إذا تم الاتفاق بين السياسيين الأسبوع المقبل على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في نفس الوقت فإن الانتخابات ستجرى ما بين 16 و23 نوفمبر 2014، بحسب ما أوضحت الصحيفة.

في حين تناولت صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، نفي السلطات الليبية رسميا ما تردد أمس حول مغادرة جماعية لعدد من أعضاء البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية أراضيها إلى تونس. ووصفت هذه الأنباء بأنها عارية تماما عن الصحة.

وصدر النفي الرسمي على لسان سعيد الأسود، الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الليبية، الذي اعتبر أن ما تداولته بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي حول مغادرة عدد من الدبلوماسيين العرب والأجانب إلى تونس هو عار عن الصحة، مؤكدا في المقابل أن الدبلوماسيين المعتمدين لدى ليبيا شأنهم شأن بقية المواطنين الليبيين يعبرون الحدود التونسية لقضاء عطلاتهم الأسبوعية في مدينة جربة القريبة من الحدود الليبية التونسية خاصة أن عطلة هذا الأسبوع امتدت إلى ثلاثة أيام لتزامنها مع عطلة عيد العمال العالمي.

استقالات جماعية

وأخيرا تناولت صحيفة “البيان” الإماراتية، اتساع نطاق الاستقالات في مجلس الأمة الكويتي، إذ أعلن النائبان علي الراشد وصفاء الهاشم استقالتهما من المجلس ليرتفع عدد المستقيلين إلى خمسة نواب.

وأوضح الراشد في مؤتمر صحفي أنه اتخذ القرار مع زميلته النائب صفاء الهاشم؛ لأسباب عدة أهمها شطب الاستجواب الأخير لرئيس الوزراء.

كما أعلن الراشد اعتزاله الحياة البرلمانية بشكل كامل ليترك فرصة لشباب الكويت، مطالباً بتوحيد الفريقين “الأزرق” و”البرتقالي” تحت اللون الأبيض، مبيناً أن استقالتهم ليست هروباً بل إبراء للذمة.

يشار إلى أن النواب رياض العدساني وحسين القويعان وعبدالكريم الكندري أعلنوا في وقت سابق من الأسبوع الجاري استقالتهم من المجلس.

أخبار ذات صله