مقتل قيادي في القاعدة جنوبي اليمن
شارك الخبر
مقتل قيادي في القاعدة جنوبي اليمن

يافع نيوز – سكاي نيوز :

قتل قيادي بارز في تنظيم القاعدة في اشتباكات بين الجيش اليمني ومسلحين منتمين للتنظيم، في بلدة المحفد أحد معاقل القاعدة بمحافظة أبين جنوبي اليمن.

وقال مصدر عسكري لـ”سكاي نيوز عربية” إن القيادي بالقاعدة أبو إسلام الشيشاني قتل في المحفد، مشيرا إلى أن قوات الجيش تواصل تقدمها باتجاه وادي ضيقة، أبرز معاقل تنظيم القاعدة.

والشيشاني، نسبة إلى جنسيته، هو ثاني قيادي أجنبي في تنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب”، تعلن السلطات مقتله الأسبوع الجاري.

وكانت وزارة الدفاع أعلنت الجمعة مقتل أبو مسلم الأوزبكي، أحد مسؤولي القاعدة في أبين خلال مواجهات مع قافلة للجيش كانت في طريقها إلى محفد.

وفي محور شبوة، شهدت بلدة ميفعة القديمة وضواحيها اشتباكات وقصفا مدفعيا، شارك فيها سلاح الجو اليمني مستهدفه مواقع مفترضة للقاعدة.

وقال سكان محليون لـ”سكاي نيوز عربية” إن المئات من سكان بلدات ميفعة ورضوم والمحفد، نزحوا إلى المناطق المجاورة بسبب اشتداد المعارك مع القاعدة.

سيارة مفخخة في المكلا

انفجرت سيارة مفخخة يقودها انتحاري، السبت، مستهدفة مقر جهاز الأمن القومي في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت شرقي اليمن.

وأكد مصدر أمني أن الانفجار أدى إلى وقوع أضرار كبيرة في المقر والمباني المجاورة، فيما لم يعرف بعد حصيلة الضحايا.

ولم تعلن بعد أي جماعة مسؤوليتها عن الحادث، لكن مسلحي القاعدة عادة ما يشنون هجمات مشابهة على مقار للشرطة والجيش في المدن اليمنية.

وتشن قوات الجيش اليمني حملة واسعة على مسلحي القاعدة لا سيما جنوبي البلاد، حيث يسيطرون على مساحات واسعة، بمساعدة غارات أميركية لطائرات بدون طيار.

أخبار ذات صله