صحيفة : محافظ عدن وقائد الامن المركزي ” السقاف ” يسعيان لصرف أرضية ساحة الشهداء لاحد المتنفذين

ساحة المنصورة

يافع نيوز – عدن : 

قالت صحيفة ” القضية ”  الصادرة من عدن ، انها علمت من مصدر خاص ووثيق عن اعتزام محافظ عدن ” وحيد رشيد ” المحسوب على التجميع اليمني للاصلاح ، صرف ماحة ساحة الشهداء بالمنصورة ، لنافذ وتاجر شمالي مرتبط بجهازي الامن السياسي والمركزي بعدن .

واكد المصدر ان التسريبات التي خرجت بها وسائل اعلام تابعة لمركز الاصلاح بكريتر ، من اعتزام تحويل ساحة الشهداء بالمنصور الى مركز لمكافحة الارهاب ، يراد به قياس ردة الفعل للحراك الجنوبي وشباب واهالي مدينة المنصورة ، فيما الحقيقة ان هناك اوامر بصرف تلك الارضية الكبيرة ، لاحد المتنفذين الذي كانوا طرحوا الفكرة من سابق ، ولكن نتيجة تواجد شباب الحراك الجنوبي فيها ، لم يستطيع احد من الاقتراب من الساحة .

واشار المصدر ، ان محافظ عدن ، اقترح على قوات الامن المركزي ” القوات الخاصة ” التي يقودها ” عبدالحافظ السقاف ” ، البقاء في الساحة وعدم مبارحتها ، حتى يتم انزال المخطط للتنفيذ ، من قبل المتنفذ الشمالي الذي لم يفصح عن اسمه ، بعد ، وينوي بناء فندقا ضخما في ساحة المنصورة ، اضافة الى مركز تسوق تجاري .

واضاف ، ان المساحة التي يعتزم السيطرة عليها ، ليست الساحة فقط ، بل سيتم توسعة المكان ، وهدم المسجد والابنية الصغيرة المتواجدة بجانب الساحة .

وكانت داهمت قوات الامن المركزي والجيش اليمني ، ساحة الشهداء بالمنصورة ، وقامت بجرف السقيفة التي تغطي نصف الساحة ، بالشيولات ، وتدمير منصة الساحة التي كانت يستخدمها شباب الحراك و16 فبراير للتجمع فيها واقامة الندوات والمسيرات والمهرجانات الخطابية ، كما تم نهب مقتنيات منصة الساحة ، وقيام الجنود بالدوس على صور الشهداء قبل احراقها والذين قتلهم الجيش اليمني بينما كانوا في مسيرات سلمية .

ومن شان التوجهات الجديدة لمحافظ عدن ” رشيد ” ان تثير مشاكل عديدة ، وتدخل المنصورة وعدن في دورة عنف جديدة جراء قمع مسيرات سلمية تعتزم مكونات الحراك الجنوبي اقامتها تنديدا بهدم ساحة الشهداء ورفضا لتحويل مدينة المنصورة الى منطقة عسكرية .

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: