” مجموعة العمل من أجل الجنوب – كندا ” : تحيي شعب الجنوب في عرسه التأريخي ومسيرته الظافرة من اجل الاستقلال

5

يافع نيوز- كندا – بسام القاضي

حيا بيان صادر عن “مجموعة العمل من أجل الجنوب – كندا ” كل الجهود المباركة التي بذلها المنظمون لهذا العرس الجنوبي المتميز تقديراً للمكانة المتميزة التي تحتلها ثورة الرابع عشر من أكتوبر في تاريخ شعب الجنوب ومسيرة نضاله الظافرة .

 ورأت المجموعة ان  هذه الجهود تتماهى مع تلك الجهود التي يبذلها الشرفاء من أبناء الجنوب المخلصين والتي تكللت مؤخرا بإلتئام قوام اللجنة التحضيرية للمؤتمر الجنوبي الجامع بعد الجهد المشكور للأخوات والأخوة في “تيار مثقفون من أجل جنوب جديد” وبدء العمل الفعلي في اللجان الفنية التابعة للجنة التحضيرية نحو التحضير الجيد والمدروس لهذا المؤتمر الجنوبي الهام الذي نأمل جميعا أن يحقق أهدافه في إيجاد الحامل السياسي القادر على تحقيق آمال شعبنا الجنوبي في التحرير والاستقلال .

وأهابت المجموعة  بالجميع للترفع عن الصغائر من الأمور ومواصلة الجهد الدؤوب في استقطاب كآفة المكونات الجنوبية الأخرى للانخراط  والمساهمة الفاعلة في أعمال المؤتمر، وعدم إقصاء أو إهمال أي مكون أو أي فكر مهما أختلف عن الأخرين إنطلاقاً من أيماننا بعدم وصاية أحد على شعب الجنوب وقضيته العادلة، وأن الكل مشارك ومساهم في النضال من أجل تحقيق الهدف الأسمى في التحرير والإستقلال وبناء الدولة المدنية الحديثة على أرض الجنوب الموحد .

وجاء في البيان إننا في ” مجموعة العمل من أجل الجنوب – كندا ” نقف احتراماً وتبجيلاً لكل نضالكم وصمودكم رافعين لكم تحية إجلالٍ واعتزازٍ لا يضاهى أمام عظمة فعلكم الثوري وصبركم ومجالدتكم لآلة الظلم والعدوان والتخلف التي مورست على شعبنا في الجنوب ولا زالت تُمارس من قبل السلطة الغاشمة حتى يومنا هذا .

وتضرعت المجموعة في بيانها الى  الله تعالى بالرحمة والمغفرة لشهدائنا الأبرار وأن يتقبلهم في الفردوس الأعلى من الجنة وان يمن على جرحانا بالشفاء التام والعاجل، وأن يفك أسر معتقلينا ويلم شمل مشردينا في الداخل والخارج .

واعتبرت المجموعة في بيانها الصادر أن قضية الانفلات الأمني في مناطق الجنوب المختلفة وعمليات القتل الممنهج للآمنين من أبناء شعبنا المسالم وكذا استهداف الكفاءات والكوادر الجنوبية العسكرية والأمنية وإطلاق يد الإرهاب في مناطق الجنوب ومحاولات شيطنة الحراك السلمي من أجل حرف مسار قضيته العادلة وإبراز الجنوب كبيئة حاضنة للإرهاب والإرهابيين .

وأضاف بيان المجموعة كل ذلك ينم عن جهد تآمري مدروس تجاه الجنوب وشعبه تقوده قوى التحالف الظلامي للسلطة والقبيلة والقوى الثيوقراطية المتخلفة. وإننا إذ نطالب المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بالشأن الأمني وحقوق الإنسان إلى ممارسة واجبها الإنساني والأخلاقي في إدانة هذه الأعمال الإجرامية والدعوة لمحاسبة الفاعل الحقيقي الذي يقف ورائه .

وأكدت المجموعة في البيان الصادر عنها على موقفها المبكر من ” مؤتمر الحوار اليمني ” ونرى أن أي مخرجات أو رؤى سيخرج بها هذا المؤتمر لن ترتقِ بأي حال من الأحوال إلى تحقيق آمال وطموحات شعب الجنوب كما ولن تشكل حتى الحد الأدنى في حل قضيته العادلة وتطلعه في الحرية والاستقلال .

و ترى “مجموعة العمل من أجل الجنوب – كندا ”  أن قضية الجنوب لن يحلها إلا أبناءها وأن الضامن الاساسي لتحقيق تطلعات شعبنا الجنوبي تكمن في وحدة الصف والهدف وإيجاد أعلى مراتب التنسيق والتكامل بين كآفة قوى ومكونات الحراك السلمي الجنوبي والتمسك بالخيار السلمي كأفضل الخيارات المطروحة .

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: