صلح قبلي بين قبائل مكتب كلد ومكتب اليزيدي يافع حول حادثة مقتل الشهيد الشيخ جمال الكلدي

7

يافع نيوز – عدن –  غسان الكلدي
احتضنت جمعية يافع الاجتماعية الخيرية بعد عصر اليوم السبت لقاء اتفاق عزاء ووفاء وعهد للشهيد الشيخ جمال سعيد الكلدي وبحضور مشائخ مكاتب الكلدي واليزيدي ومكاتب يافع وشخصيات أكاديمية وسياسية واجتماعية ودينية وشبابية .

والذي استشهد قبل عدة أشهر أثناء ما كان يقوم بواجبه الإنساني والأخلاقي لوقف الفتنة والاقتتال بين ال حسن وال فليس بوادي تلب يافع برصاص لازالت مجهولة المصدر حتى يومنا هذا .
حيث بداء اتفاق عزاء ووفاء وعهد الشهيد جمال الكلدي بكلمة للدكتور قاسم الاصبحي وثم قراءة وثيقة الاتفاق والتي سعى فيها كل من الشيخ سقاف السعدي والشيخ محمد عبدالرب اليزيدي والشيخ حسين عبدربه بن عطية من قبل نجيب السعدي
والتي جاء فيها وصول قبائل ال يزيد الى منزل الشهيد بكلد وتقديم الاعتذار عن عدم تقديم واجب العزاء في حينه , وثم يقدمون التعازي لأهل الشهيد , ثم يقوم أولياء الدم وجمع من ال كلد برد الشيخ البطاطي المختطف لديهم الى داره معزز مكرم يرافقه ال كلد الى داره .
بعدها يبداء صلح بين الكلدي واليزيدي لمدة سنتين يتم خلالها البحث والتعرف على الجناة من الأطراف المتحاربة في تلب بين ال حسن وال فليس لينالوا جزائهم بما ارتكبوه , وفي حالة انتهاء مدة الصلح المقررة بعامين ولم يتم التعرف على الجناة بمقتل الشيخ جمال على مكتب اليزيدي الحكم لكلد بمقتل الشيخ جمال حسب الأعراف المتعارف عليها في يافع وبما لايتعارض مع شرع الله عز وجل .
هذا وقد قام ال يزيد في وقت سابق من يوم امس الجمعة بتقديم العزاء الى أسرة الشهيد جمال ومن جانبهم قام أهل كلد برد الشيخ البطاطي الى داره ظهر أمس .

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: