برنامج تلفزيوني خيري – لعب آتاري بمدفع رشاش ..!!

قرأت بتمعن و اهتمام بالغين ما نشرته صحيفة ( عدن الغد الغراء ) في عددها رقم          ( 338) الصادر بتاريخ 17/ يوليو / 2013م الموافق 6 رمضان 1434هـ  خبر بالبنط العريض ( مقدم برنامج بقناة السعيدة يطالب بمزيد من الأسلحة و المتفجرات لبرنامجه الخيري ) ..!! – الذي تم بثه على الهواء مباشرة فجر يوم الاثنين الموافق16 /يوليو /2013م ، شاهدت حلقة البرنامج ( الفلتة ، السقطة ، الفضيحة ) – ( بسمة أمل ) في الإعادة اليوم التالي والمكرس لجمع التبرعات لصالح بناء مستشفى للأمراض السرطانية في محافظة عدن،لقد صدمت وصعقت و ذهلت – أنها سقطة من واقع يوميات الممثل ( آدم سيف ) في مسلسله( دحباش ) – وقلت في نفسي ( يا إلاهي – يا للهول – ما – هذا..؟! – ، يا لطيف ألطف – يا صاحب افرست و المقام الرفيع) ..!! – في أية عالم نحن اليوم نعيش هذا بمثقفهم فكيف الحال بجاهلهم ..؟! لقد تحول برنامجه الخيري إلى ( آتاري بمدفع رشاش )، لقد طلب الشيخ المؤقر العامري مزيداً من الأسلحة  و المتفجرات          و المفرقعات لبرنامجه الخيري و أنا بدوري كمواطن جنوبي أقول له ثروة الجنوب المنهوبة كافية لبناء الآلاف المستشفات  و المدارس و المرافق الخدماتية وعدن ليست بحاجة إلى مستشفيات على هذا النمط وعن طريق الشحذ و الاستجداء ، لقد كانت عدن     و الجنوب عموماً ذات يوم شعارها الصحة و التعليم و العمل للجميع في الماضي القريب قولاً و فعلاً باعتراف منظمة الصحة العالمية ومنظمة التربية و الثقافة و العلوم(اليونسكو) – لقد تم اختيار  دولة الجنوب يومها ضمن خمس بلدان في عالمنا الثالث طبقت شعار الصحة للجميع عندما كان عالمكم السحري يرتع فيه ( الكتن و القمل و الجذام ) – وما زال  ، لقد كان الأجدر بك أيها ( العامري ) ان تتساءل  من الذي جلب هذه الأمراض           و الآفات السرطانية إلى واقعنا ،كان الاجدار بك أن تسأل  أين هي ثروة الجنوب الطائلة؟!- و التي كما تعلم  تذهب إلى جيوب ( التماسيح  و الأفاعي و الحيتان ) من ولاة أمركم ، وكفنا الله شر تبرعاتكم والحمد لله على كل حال ولكن ننصحكم ان تسخروا المبالغ العائدة من (ريع المزاد الحربي) لبناء مستشفيات في صنعاء و اكناف صنعاء فانتم أولى بها ، من جانبنا نتبرع لبرنامجكم بـ ( سبعة ألف قذيفة ) ..!! زنة الواحدة ألف بوند وهي  من مخلفات حرب الاستقلال ضد الوجود الاستعماري و التي ألقت بها الطائرات الحربية  البريطانية على قرانا و مزارعنا في ردفان والتي لم تنفجر وهي قذائف محوطة بأسورة  من مادة  ( الصفر ) ..!! – خذوها هبة مجانية إكرامية في هذا الشهر الفضيل ،كان الاجدر بكم أن تقولوا من على منبر شاشتكم الموقرة وبرنامجكم الخيري لماذا تردت الخدمات الصحية و غيرها من الخدمات في عدن و الجنوب عموماً وما هو السبب ؟ ، كان الأجدر بكم ان تقولوا لقبائل ( القوطيين و الفندال  ) أعيدوا لأهل عدن و الجنوب حقوقهم المنهوبة و المسلوبة ، كان الأجدر بكم ان تقولوا أين ذهبت عائدات ( نفط وغاز و بحار الجنوب) – لا ان تستجدي لعدن الحبيبة  حاضرة الجنوب و عاصمته الأبدية بهذا الطريقة المشينة ولكن هذا هو حال إعلامكم الهابط المغرض ، الغارق حتى أذنيه زيفاً و خداعاً      و نفاقاً حتى الأطناب – إعلام قائم على الاستسلام و الاستجداء الرخيص وقلب الحقائق     و الركوع و الخنوع لأقدار من صنع ولاة أموركم أنها ثقافتكم الانهزامية الانبطاحية من المهد حتى اللحد  وكفنا الله شركم و شر برامج موجهة على هذه الشاكلة و الطراز، لن تحبطون  آمالنا و لن تزعزعون إرادتنا  فالوهج الجنوبي قادم والحلم سيتحقق بإذن الله  وسنكنس كل هذه الرذائل و الصغائر  الدخيلة على أرض الجنوب ، ان برنامجكم في ظاهره الرحمة و في باطنه العذاب،نقول لكم أيها المطوع (المخضرم) وفاعل الخير (المحترم)- بدل وجع القلب واللف والدوران والاستجداء بالقطارة و القطعة و الطلقة       و القذيفة اقترح عليكم اختصار المسافات بان يحال طلبكم  إلى مخازن الفرقة الأولى  مدرع و الحرس الجمهوري سابقاً وهناك ستجدون مبتغاكم ولا مانع ان يصرف لكم لإتمام ( فعالكم الخيرية ) ..!! – عشرة أطنان ( باروت مع فتائله ) – خمسة أطنان ( ديناميت ) – ألف كيلوجرام ( تي – ان – تي ) – مائة بوند من مادة ( سي – فور )- ألف قطعة          ( كلاشنكوف ) – مائة مسدس نوع  ( كاتم الصوت ) – سبعة وعشرين قناص أبو          ( ناظور ليلي ) – سبعة عشرة قناص ( أبو ناظور نهاري ) عشرين قاذف ( آر – بي – جي ) مع توابعه  –  سبع راجمات صواريخ نوع  ( كاتيوشا )- ( تبابة ) – ( تي – 72 )-  سبع منصات مضاد الطيران ( لونا – إم ) – مليون ( فشنك ) متنوعة ،اقترح ان تباع بالمزاد العلني في سوق ( جحانة )- ولا مانع من إشراك انصار( الشريعة و الشرعية       و القاعدة ) بالمزاد العلني بعد تقديم مضاريف المناقصة مختومة بالشمع الأحمر والرسوم المحددة سلفاً وقدرها ( سبعمائة ألف ريال يمني ) لا ترد ..!! ، افطاراً هنيئاً مريئاً وصحتين وحمداً و سلامة ولياليكم   ( عامرة ) بـ ( المتفجرات و المفرقعات والمسدسات) – والحاضر يعلم الغائب – ولقد أعذر من أنذر -( باروت .. باروت .. باروت )..!! –         ( بم .. بم .. بم ) ..!!  – وسحورك صائم يا حاج ( محمد ) و شكراً يا فاعل الخير وجزاك الله ألف ( … ) ..!!!– وحي على خير العمل ..!! .  

 

الهامش :

      – من مع حله من معه دله  يأهل الحِلال يا أهل الدِلال( صفر، نحاس ، معدن ، عظام )

–         يا ريت ما نا قبيلي ياريت نا الا صبي .. باشل صميلي وبرجع لي مع لولي

–         رمتنا بنو عجل بداء أبيهم .. فهل في الناس أحمق من عجل

أبوهم عار عين حصانه .. فأصبحت الامثال تضرب به با الجهل

    

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: