إعلان
إعلان
آخر الاخباراخبار الواجهة الرئيسيةصحافة نت فقط

حركة ” النهضة ” تصدر بيان هاماً بشأن الاحداث في سوريا وتعلن تأييدها ومناصرتها للثورة السورية

النهضة

يافع نيوز  – عدن –  نجيب الكلدي

أصدرت حركة النهضة بيان بشأن الأحداث في سوريا، وقالت الحركة في بيانها أنها تتابع باهتمام بالغ وقلق شديد تطورات الأحداث المتصاعدة في الساحة السورية وانعكاساتها على المنطقة العربية.

وأكدت الحركة في بيانها تأييدها ومناصرتها للشعب السوري انطلاقاً من مبدئها الثابت المؤيد لثورات الربيع العربي، وقالت أن ما يقوم به الشعب السوري حقاً مشروعاً للدفاع عن النفس ومقاومة العدوان.

 ودعت الحركة إلى دعم المقاومة السورية ومساعدتها مادياً وسياسياً وإعلامياً، وقالت بأنه من الواجب على القادرين من أبناء الأمة إيواء اللاجئين والمشردين وتقديم لهم العون والمساعدات.

   وحذرت الحركة في بيانها من خطورة الإمداد البشري للثورة السورية لما له من أضرار ملموسة على حاضر الثورة السورية ذاتها وعلى مستقبل سوريا وعموم البلدان العربية:

نص البيان:

 

بسم الله الرحمن الرحيم..

بيان صادر عن حركة النهضة بشأن تطورات الأحداث في سوريا

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين..  أما بعد

  تتابع حركة النهضة باهتمام بالغ، وقلق شديد، تطورات الأحداث المتصاعدة في الساحة السورية وانعكاساتها الجارية والمتوقعة على المنطقة العربية، واستشعارا من الحركة لخطورة الموقف فإنها تؤكد على ما يلي:

أولاً / تؤكد حركة النهضة على موقفها المبدئي الثابت المؤيد لثورات الشعوب العربية التي انطلقت ضد الأنظمة الطاغوتية الاستبدادية الظالمة، ومن هذا المنطلق تجدد الحركة تأييدها ومناصرتها للشعب السوري الأبي الذي خرج في ثورة شعبية سلمية في ربيع عام 2011م ينشد الحرية والكرامة، فتعرض لأسوأ أساليب القمع والبطش والإرهاب من نظام طاغوتي إجرامي لايألو في مؤمن إلاً ولا ذمة، ومازال الشعب -منذ عامين ونصف العام- صامدا يقاوم بطش وإجرام النظام، ويقاوم عدوان القوى الإقليمية والدولية التي جاءت بمليشياتها المسلحة لإنقاذ الطاغية ولاستباحة الأرض والكرامة السورية.. ولا يزال الشعب السوري صابرا محتسبا يدفع ثمن حريته: مئات الآلاف من الشهداء والجرحى، وملايين من المشردين والمعتقلين والأسرى..

   وإننا في حركة النهضة نرى أن ما يقوم به الشعب السوري المظلوم دفاع مشروع عن النفس ومقاومة مشروعة ضد العدوان.. وندعو عموم أبناء الأمة إلى مواصلة الدعم والمناصرة لشعبنا العربي المسلم في سوريا حتى يأذن الله له بالحرية والكرامة والاستقرار..

ثانياً / تدعو الحركة إلى إحياء قيم التكافل والإخاء الإسلامي تجاه الشعب السوري الشقيق بتقديم المساعدات الإنسانية وتنفيذ الأعمال الإغاثية وتسهيل سبل إيواء اللاجئين والمشردين باعتبار ذلك وغيره من أعمال الدعم والمساعدة من أهم واجبات الوقت الشرعية التي تتعين على القادرين من أبناء الأمة .. وبناء عليه فإن حركة النهضة تدعم وتؤيد قيام الهيئات الخيرية والفعاليات الشعبية والرسمية المساندة للشعب السوري الشقيق ، وتدعو الحركة أنصارها ومنتسبيها وعموم جماهير الشعب إلى العمل بفعالية مع تلك الهيئات أينما وجدت داخل الوطن أو خارجه ..

ثالثاً / تدعو الحركة إلى دعم وتأييد الثورة السورية مادياً وسياسياً وإعلامياً، وتحذر الحركة –في الوقت نفسه– من خطورة ما يسمى بالإمداد البشري للثورة السورية، لما له من أضرار ملموسة على حاضر الثورة الشعبية السورية ذاتها وعلى مستقبل سوريا وعموم البلدان العربية، ثم لكون ثوار سوريا الأحرار لا ينقصهم أعداد الرجال بقدر ما هم في أمس الحاجة إلى العدة والمال والعتاد والدعم السياسي والإعلامي.

رابعاً / ترى حركة النهضة إن القوى الإقليمية ذات المنطلقات الشعوبية والطائفية، والقوى الاستعمارية والصهيونية، والأنظمة الاستبدادية المهترئة، وفلول الأنظمة البائدة، قد التقت أهدافها ومصالحها –رغم اختلاف منطلقاتها ومشاريعها– على تدمير سوريا وإذلال شعبها الأبي ووأد ثورته التحررية.. سعيا من تلك القوى إلى إيقاف صحوة الأمة، وقتل آمال وتطلعات الشعوب التواقة إلى الحرية والكرامة والنهضة.. ومن هذا المنطلق فان حركة النهضة تدعو شباب الأمة الأحرار، وجماهير صحوتها المباركة، وقواها الخيرة إلى تقدير طبيعة المعركة التي تدور رحاها اليوم على أرض الشام، والى التحلي بالوعي واليقضة تجاه جميع تلك المشاريع المتآمرة على إرادة الأمة ومصالحها الإستراتيجية ومشروعها النهضوي التغييري التحرري..

نسأل الله أن يحفظ سوريا وأهلها، ودامت الأمة الإسلامية في عز وتمكين..

والحمد لله رب العالمين.

صادر عن حركة النهضة للتغيير السلمي

مدينة/ عدن

 بتاريخ: 17شعبان 1434هـ   الموافق: 25 يونيو 2013م

 

 

يافع نيوز

موقع اخبار شامل يصدر عن مؤسسة يافع نيوز للاعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock