هيئة الهلال الاحمر الاماراتي تستعد لتسليم (251) وحدة سكنية من مشروع الشيخ خليفه السكني بحضرموت/ تريم

احدى زيارات المدير العام للمشروع

تريم – خالد محفوظ

            تستعد هيئة الهلال الاحمر الاماراتي الممولة لمشروع مدينة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان السكنية في اليمن محافظة حضرموت لتسليم عدد باجمالي (251) وحدة سكنية للمتضررين المنتفعين من هذا المشروع بغرض ايوائهم من الكارثة التي حلت بهم في العام 2008م في مديريتي تريم والمكلا ( حضرموت ) ..

                        وسوف يتم تسليم مشاريع المجموعات الاولى والثانيه في ثبي والخامسة في خبايه وروغه1 قريبا خاصة بعد ان طلبت هيئة الهلال الاحمر بمذكرة رسمية من السيد/ خالد الديني محافظ محافظة حضرموت تحديد موعدا لاجراء عملية التسليم للوحدات الجاهزة التي تقدر بـ (251) وحدة سكنية جاهزة لايواء المتضررين بحسب التوزيع والاتفاقات بهذا الخصوص .. فيما تستمر بقية الاعمال في المجموعات الاخرى والتي من المقرر الانتهاء منها في اكتوبر من هذا العام .. بينما يتوقع وكما تشير المعلومات الانتهاء من المشروع كاملا في تريم والمكلا مع بداية العام المنصرم 2014م ..

في الوقت الذي أوفت فيه هيئة الهلال الاحمر الاماراتي بالتزاماتها بالاتفاقية الموقعة بين الهيئة والحكومة اليمنيه ممثلة بوزارة التخطيط والتعاون الدولي ويمثلها صندوق اعادة الاعمار محافظة حضرموت والمهرة وبالرغم من المشاكل والعراقيل والتي لازالت رحاها حتى اليوم وتعترض سير تنفيذ المشروع في بعض المواقع من جراء منازعات الاراضي والادعاءات لملكيتها فان الجميع يتعشم ان يتوصل الجانب الحكومي اليمني ممثلا بصندوق اعادة الاعمار بسرعة التوصل الى حلول وبما يضمن سير الاعمال وتكملت المشروع في موعده المحدد .. كما تجدر الاشارة الى التزامات الطرف الثاني ( المستفيد ) في الاتفاقية ممثلا باداراة صندوق اعادة الاعمار محافظتي حضرموت والمهره) بشان سرعة استكمال ربط شبكات الخدمات كالكهرباء والمياة والمجاري والاتصالات .. حيث بدأت الاعمال لبعض المواقع وتبقى الاخرى تنتظر العمل فيها ولسرعة ضمان ايواء المتضررين في مساكنهم.

            ومنذ بداية المشروع فقد وجهت هيئة الهلال الاحمر من اهتماماتها الكثير لهذا المشروع الحيوي الكبير والذي يأتي في اطار العلاقات المتينة وحسن الطالع بين الشعبين اليمني والاماراتي .. وكان للهيئة والاستشاري الخاص بالمشروع ( HS ) المجموعة الاستشارية هاني السحولي ومشاركوه العمل المتواصل لضمان سير المشروع وبالرغم من الأزمة اليمنيه ومخلفاتها والتي عصفت بكثير من المشاريع وظل مشروع سمو الشيخ خليفه بن زايد مستمرا لاحتواء وايواء المتضررين المنتفعين من المشروع ولسرعة سكنهم في الوحدات السكنية المخصصة لهم .. حيث اصبحت اليوم ثلاث مجموعات جاهزة للتسليم للمواطنين المتضررين وهي ( المجموعة الاولى والثانيه في ثبي ) والخامسة في ( خبايه وروغه1) باجمالي عدد (251) وحدة سكنية .. وذلك بعد ان انهى المقاولون المنفذون العمل فيها ..

كما يعتبر هذا المشروع منحة انسانية مقدمة من سمو الشيخ خليفقة بن زايد آل نهيان وفيب اطار التعاون بين الشعبين اليمني والاماراتي ولصالح المتضررين من السيول والفيضانات في العام 2008 وبلغت المنحة (100) مليون درهم اماراتي لبناء (1000) وحدة سكنية .

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: