على حال لسان الشيخ العواضي بقلم / ريم اسكندر

العواضي

قصيدة للشيخ علي عبدربه العواضي …. دخلوا موكب عرسي
ثم همّوا باعتراضي

سجدتي صاحت عليهم
اقتلوهم بالتراضي

لحيتي قالت لقلبي
لستَ بالكفّار راضي

انهم مرّوا بقربي
وانا ابن العواضي ؟

لن تنالوا اي حكم
ضد بسطي وانقباضي

انا في جاه ( حميد)
وبجيبي ألف قاضي

جئت من ماضي شروري
جئت من روح انقراضي

قلبي موتٌ مستحيلٌ
ومن الأخلاق فاضي

رأي واحد على “على حال لسان الشيخ العواضي بقلم / ريم اسكندر”

  1. اتقي اللة ياشيخ في دماء الابرياء وسوفا يسالك اللة يوم القيامة عن الدم الدي سكب في الارض وانت تعلم من القاتل …واللة يقول للنفس عندما تتعلق بعرش الرحمن ..وعزتي وجلالي لاانصرتك ولو بعد حين ..اللهم قد بلغت اللهم فشهد

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: