صحيفة : الإفراج عن مالك القارب الذي ضبطت فيه المسدسات التركية في باب المندب

 

سلاح باب المندب

يافع نيوز – صحيفة الأولى-صنعاء:

علمت “الأولى” من مصادر مطلعة، أن قيادة اللواء 17 مشاة أفرجت عن مالك القارب الذي ضبطته وحدات اللواء، محملاً بـ20 ألف مسدس تركي الصنع.

ولم تذكر المصادر معلومات أخرى عن مبررات الإفراج، مشيرة إلى أن وساطة قبلية تدخلت للإفراج عنه، وأن المعدات التي كان اللواء صادرها على مالك القارب، أعيدت إليه، وأنه تم تمكينه من سحب قاربه الذي تحطم أثناء مطاردته، إلى الساحل لإصلاحه.

وأكد مواطنون في مديريتي ذباب والمخا، أنهم شاهدوا “م.ع.غ” يتجول في مديرية ذباب، فيما قال مصدر محلي إن ضباطاً من الأمن والجيش ذهبوا لزيارته بعد الإفراج عنه.

وضبطت قوات اللواء 17 مشاة، الخميس الماضي، قارب تهريب (جلبة)، وعلى متنه 20 ألف مسدس تركي الصنع، حسب معلومات “الأولى” وتأكيد وزارة الداخلية مطلع الأسبوع الجاري.

والسبت الماضي؛ قال الموقع الاليكتروني لوزارة الدفاع “سبتمبر نت”، إن قائد محور تعز العميد ركن علي مسعد حسين، ومدير أمن المحافظة العميد ركن محمد صالح الشاعري، ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية بمحور تعز العقيد حمود الحاشدي، قاموا بزيارة ميدانية للواء 17 مشاة بمنطقة ذباب وباب المندب، حيث التقى قائد المحور ومرافقوه بقيادة اللواء 17 مشاة وكتائبه بذباب وباب المندب، وصف وضباط وجنود اللواء.

وحسب الموقع، فقد نقل قائد المحور لقيادة ومنتسبي اللواء 17 “تبريكات وتهاني القيادة السياسية ممثلة بالأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، ووزير الدفاع، ورئاسة هيئة الأركان العامة، وقيادة المنطقة العسكرية الرابعة، لتمكنهم من إلقاء القبض على أحد قوارب تهريب الأسلحة، والتي كانت تنقل الأسلحة من إحدى السفن الراسية في البحر إلى شاطئ منطقة المعقر القريبة من باب المندب، والذي كان يحمل أكثر من 20 ألف مسدس صغير كاتم للصوت صناعة تركية، وفرار قاربين آخرين”.

ونقل الموقع عن قائد محور تعز أن “التهريب بكل أشكاله وأنواعه هو خراب وتدمير للوطن وسلامة أمنه واقتصاده وحياة المواطنين فيه، داعيا أبطال اللواء 17 مشاة وكل الوحدات العسكرية العاملة في قطاع ساحل تعز، لمضاعفة الجهد والإخلاص لله والوطن في التصدي الحازم لكل المخربين والإرهابيين الذين يسعون إلى تخريب الوطن، مؤكدا أن القيادة السياسية وقياداتكم العسكرية معكم في التصدي لهذه المخاطر القاتلة، مشيرا إلى أن هناك مكافآت وحوافز جيدة مرصودة للوحدات والأفراد الذين يتمكنون من إحباط عمليات التهريب، وهي كذلك شرف لهؤلاء الأبطال الذين يؤدون واجبهم الديني والوطني بأمانة وإخلاص”، حسب “سبتمبر نت”.

كما نقل الموقع عن قائد اللواء 17 مشاة العميد ركن صالح حسين صباري، أن توجيهات رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة و”تعليماته الواضحة لكل الوحدات العسكرية”، تقضي “بتنفيذ الخطة الأمنية بكل قوة”، مشيرا إلى أن ما قام به أفراد اللواء 17 مشاة “يأتي في إطار هذه التوجيهات والبرنامج العملياتي العام للواء، منوها إلى أن عملية القبض على القارب كانت نتيجة تعاون وتنسيق معلوماتي واستخباراتي بين اللواء وقيادة المحور والمنطقة الرابعة”.

وتطرق الصباري إلى تعاون وحدات عسكرية وأمنية أخرى في هذه العملية، “من خفر السواحل والشرطة العسكرية والأمن والبحرية واللواء 35 مدرع”.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: