نقل العاصمة اليمنية إلى عدن.. تكريس للاحتلال!! / حسن علي كرم
شارك الخبر
نقل العاصمة اليمنية إلى عدن.. تكريس للاحتلال!! / حسن علي كرم

نقل العاصمة اليمنية إلى عدن.. تكريس للاحتلال!!

 حسن علي كرم

من الأخبار الواردة من صنعاء ان ثمة توجهاً لدى السلطات اليمنية الشمالية يقضي بنقل العاصمة من صنعاء الى عدن في الجنوب المحتل، وحسب ورود الخبر ان ذلك يحصل بدعم من موفد الامم المتحدة الى اليمن جمال بن عمر، وللعلم فان هذه المحاولة الثانية التي سبقتها محاولة مماثلة قبل سنوات غير انها فشلت، لاسباب لم تتغير وهي سياسية ومالية وامنية كثيرة.
ولكن على ما يبدو ان هذه المرة قد دخلت الفكرة الى حيز التنفيذ، خاصة اذا كانت مدعومة من الامم المتحدة وبتواطؤ دولي والسؤال هنا.. ما شأن الموفد الأممي جمال بن عمر حتى يتدخل في اختيار العاصمة؟
نقل عاصمة من مكان الى مكان ليس بالعملية السهلة فهي ليس نقل شنطة ملابس من شقة الى شقة انما يتطلب ذلك استعدادات وتجهيزات بنيوية ضخمة وقد يستمر لسنوات طويلة. من نقل مقار الوزارات والدور الحكومية وانتقال مقار السفارات الاجنبية المعتمدة وامور لوجستية كثيرة واموال ضخمة في دولة مثل اليمن التي تعاني الفقر والموارد المحدودة وتعتمد على المعونات الخارجية..!!
السؤال هنا ماهو المغزى من نقل العاصمة من صنعاء الى عدن في ظرف لا يغيب عن الجميع، ان شعب الجنوب العربي يناضل بشتى الوسائل السلمية من اجل فك عرى الوحدة وعودة الدولة الجنوبية الى احضان ابنائها؟
فالجنوبيون يعبرون عن الوجود الشمالي في بلادهم على انه مظهر احتلالي ويطالبون العالم بمساعدتهم على خروج المحتل خاصة لازالوا يعيشون مأساة الحرب الظالمة وغير المتكافئة التي شنها عليهم الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح في مايو (أيار) 1994 الامر الذي اجبر الرئيس الجنوبي والذي كان يشغل منصب نائب الرئيس في دولة الوحدة علي سالم البيض بعد اسبوعين من العدوان الشمالي الى فك الارتباط واعلان الاستقلال.
لا ريب ان الهدف من نقل العاصمة اليمنية من صنعاء الى عدن هو بقصد تكريس الاحتلال والاعتراف بالامر الواقع ونسيان دولة الجنوب، وهذا يتناقض مع الدعوة للفيدرالية وبالتالي لن يحصل النقل وان حصل، فسيحصل على جماجم وجثث الشعب الجنوبي الذي اثبت قوة النضال وعزيمة التحرير..
الرئيس التوافقي عبدربه منصور هادي، ورئيس وزرائه التوافقي محمد سالم باسندوه، الاثنان من الاصول الجنوبية ولعل باسندوه يعرف جيداً كل حواري وازقة ودروب عدن، فهو ابن عدن ولد فيها وترعرع بين ربوعها وترحاله الى صنعاء في اكتوبر (1965) وتوليه هناك مناصب قيادية وسياسية وهو اليوم يقود حكومة الوفاق والتوافق لايعني كل ذلك انه قد فات عنه ماتمثله هذه المدينة التاريخية المطلة على اهم موقع جغرافي بحري، فعدن ليست بالمدينة التائهة او النكرة وانما ملتقى الشرق بالغرب ولها وضعها ولها اهميتها التاريخية والاقتصادية كميناء للجنوب والبلدان المجاورة، وللعالم بصفة عامة، والجنوبيون المناضلون لن يتنازلوا عن عاصمتهم ولن يستكينوا مادامت بلادهم محتلة.
اختيار عدن عاصمة للدولة اليمنية مغامرة خاطئة وقرار غير مضمون النتائج، فهل كتب على اليمنيين ان يدفعوا المزيد من الدماء على المغامرات الفاشلة..؟!

أخبار ذات صله

1 comment

  1. بلعكس كلامك يناقض الواقع ويذهب الى لغه التهديد والوعيد الذي سئمنا نحن ابناء يافع لغه كلامي مخيط بصميل لانك ماعندك الاثقافه النظال وشغل الجبيره والتحدي العالم يعمل وينتج ويصنع ويبتكر الحلول الحقيقيه للخروج من الازمات الى اقل التكاليف لن تفرض نظريه الحرب على ابناء الجنوب المتسامح وتبث سموم الكرهيه وتعيش ماضي التخلف والسجون والحقد الكراهيه لابناء الشمال محققا بذالك المخطط السعودي في تفيكيك اليمن وتقسيمه الى عده كيانات لاجل يعيش مراحل قادمه من النظال اوالاستقلال ولاتنظر الى الاتحاد الاوربي كيف ضم تركيا وتنظر الى الصين كم عددالكيانات فيها والاديان مليار ونص ومتفقين بقياده واحده والهندمليارونص 54دين فيا ومتعايشين بسلام لماذا لانهم لايفكرون الا في العمل والانتاج والزراعه اذا اشتغلنا بجد في الرض وشغلنا الميناء بقوه الشعب الجنوبي ورمينا بكل قرارات تاجير المينا بعرض الحائط يستطع الجنوبي ان يتنفس الصعداءلتنتقل العاصمه الى عدن لتاخذنصيبها من التطور والعمار والانتاج والمصانع والطاقه ولتاتي البنوك بتلك النقودالمتدوله في صنعاء ونحن ننتظر ان يوافقوا على اي مشروع تافه في عدن اويافع اوابين لماذا نفكر في الرجوع الى الورا ولانتحقق لمصلحه من الفتنه التي ايقضتها السعوديه وايران في اليمن لجرنا الى صراع مقيت مثل مادفعت ثمن الحروب في العراق وافغانستان وليبيا ودافور وسوريا هل من الحكمه الانجرار لاطماع ال سعود ويبقى اليمني رجل الثورات وهم ملوك النفط والتجاره والمال يخططون على الاتقوم لليمن اي استرتيجيه اقتصاديه نعيش الفتن والقتال والتفرقه العنصريه الكاذبه امس تسامح الجنوبيون وعرفوا خطئهم الحقيقي من ويلات الحروب التي ليس لها اي مبرر ادعوا الجنوبيين ان يفقوا في الوقت المناسب لنجدد التسامح الكبير مع صنعاء ونقف وقفه رجل واحد نحدد مصالح امتنا وليس حقائب احزابنا المتهالكه التي هي فاشله من الاساس ولم ينفع بها اليمنيين الى اليوم الا المزيد من التخلف والتنزلات لدول الجوار التي وقفت كسد امام تطلعات ابناء اليمن الوحد اكثر من 60 عام و انتوا اكثر الناس بساطه وضعفا امام مكر دول مجلس التعاون اليهودي العدواني على بلادالمسلمين كافه وعلى اليمنيين خاصه السعوديه وايران وجهين لعمله واحده والشعوب الاسلاميه تقع بين هذين الشيطانين تنقل العاصمه الى عدن ولتكن الاولويه في الوضائف الى ابناء الجنوب وتدعم المشاريع التنمويه في الجنوب وتدعم العمله الحقيقيه مش التي خزنتها بيدالاستعمار البريطاني والفرنسي الدوله هي العمله التي تصدرها وتسسها مش التي خزنتها بيدغيرها يا ابناء الجنوب لسنا دمى تحركها المشعار الهوائيه لبعض الافراد الذين لاينظرون الى المستقبل الا بنظره ضيقه فاشله يجب من خطوه تصحيحيه في مسار الوحده اليمنيه التي صنعناها نحن ابناء الجنوب لانريد ان نعيش زي ايامزمان تبعيه وتشرذم وفرض اراء بقوه السلاح واصدارقرارات لقيادات غيرمخوله بتلك المهام العظيمه البناء يشي تكاتف اليمنيين جميعا وليس النفور وجعل الامه في تخبط ونشر الفتن والقتل والتجيج الاعلامي لكي نتقاتل بيننا ثم بعدالمعركه نندب حضنا العثر ونمدايديمنا الملطخه بدماء الابرياء ونقول نتسامح كنا في ضلال وزادوا علينا الجباليه السعوديين والخليجيين هم المستفيد الوحيد من الحرب اذا قامت في اليمن ومستعدين يدعمواالطرفين بطرقهم الغير مباشره انصح ان نعيدحساباتنا لان العالم يتقدم الى الامام والجنوبيون الطبين المتسامحين واقفين في وسط الطريق يريدوا ان يرجعوا الى الخلف وهذا خط الجنوبي بطل ورجل قادران يذهب الى حيث يريد والعبره بدول الجوار كيف تامرت على العراق وليبيا وسوريا ودفعت بكل ملياراتها الى تدمير البنيه التحتيه لتلك الدول اصحوا قبل فوات الاون ونندم على مافرطنابعقيدتنا وامتنا يجب ان نعيش الدورالحقيقي في بناء اليمن الكبرى بيادي جنوبيه مخلصه رغم انف اعدائنا الذين يجرونا الى الحرب جرا

اترك تعليقك

+30
°
C
H: +30°
L: +29°
Aden
الجمعة, 07 مايو
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
السبت الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس
+31° +31° +31° +30° +30° +32°
+29° +29° +29° +29° +29° +30°