قراءة في الصحف العربية اليوم 2 نيسان/أبريل

صحف عربية

“أنباء موسكو”

“الخليج”

تناولت الصحيفة الوضع في اليمن، موضحة.. لقد شعرت أطراف الصراع أن الأزمات المتلاحقة التي نكب بها اليمن لا يمكن حلها بواسطة السلاح، بل بالأفكار التي تم تحييدها في الفترات الماضية وحل محلها الصراع المسلح الذي لم يجلب للبلاد سوى الدمار والخراب، وحوّلها إلى حقل تجارب للأسلحة التي يتم شراؤها على حساب قوت المواطن الذي بدأ في البحث عما يسد رمقه في وقت تذهب مليارات الدولارات لشراء الأسلحة، ومن ثم استخدامها لحسم صراعات السياسيين. بعد انطلاق مؤتمر الحوار الوطني في الثامن عشر من شهر مارس/آذار الماضي، بدأ الأمل يعود إلى المواطنين في أن يكون المؤتمر محطة لإعادة التفكير في مصير 25 مليون يرهنونه باتفاق المتحاورين الذين منحت لهم الثقة في إيجاد حلول ليست آنية ولا تخدم طرفاً بعينه، بل حل يعمل على ترميم ما ارتكبته الأنظمة السابقة قبل الوحدة العام 1990 وما بعدها . 

 
“القدس”

نقلت الصحيفة عن الموقع الالكتروني لحركة “حماس” أن قيادة الحركة جددت لخالد مشعل رئاسته للمكتب السياسي لدورة جديدة، ونقل عن مصادر قولها إن اجتماعًا لمجلس شورى “حماس” عُقد في العاصمة المصرية القاهرة، منذ صباح اليوم الاثنين، حيث تم التجديد لمشعل لرئاسة المكتب السياسي بالتزكية. وأشارت المصادر إلى أن غالبية أعضاء مجلس شورى الحركة صوتوا للتجديد لرئيس المكتب السياسي خالد مشعل لولاية جديدة، وذلك على الرغم من إصرار مشعل لعدة أشهر على عدم التجديد له في ولايته. وكانت انتخابات “حماس” بدأت في شهر نيسان من العام الماضي حيث تأجل انتخاب المكتب السياسي لعدة مرات بعد اصرار مشعل على عدم التجديد له لولاية جديدة واصرار قيادات في الحركة على التجديد له. ويضم مجلس الشورى 59 عضوا وهو يمثل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس.

 
“الحياة”

ذكرت الصحيفة أن مسؤولين فلسطينيين اكدوا أن الاتفاقية التي وقعها الرئيس محمود عباس والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، في شأن حماية المقدسات الإسلامية في مدينة القدس المحتلة، جاءت على خلفية تطوريْن: الأول تصاعد المحاولات الإسرائيلية للتسلل إلى المسجد الأقصى المبارك، والثاني حصول فلسطين على مكانة دولة عضو مراقب في الأمم المتحدة، نافين أي علاقة لها بفكرة الكونفدرالية بين الدولتين. وكان مراقبون أشاروا إلى أن الاتفاقية ربما تكون بداية لدور أردني قادم في العملية السلمية، وأن العاهل الأردني يسعى إلى رعاية المفاوضات المقبلة بين الفلسطينيين وإسرائيل. غير أن الرئيس محمود عباس نفى أن تكون للاتفاقية «علاقة بزيارة الرئيس باراك أوباما هنا أو الحديث عن المفاوضات»، وقال للصحافيين في رام الله أمس: «عام 1988، عندما أُعلن فك الارتباط، تحدثنا مع المرحوم الملك الحسين بن طلال عن هذا الأمر وكيفية متابعته، واتفقنا على أن مسؤولية الأوقاف الإسلامية تتبع الأردن، وهي في الأصل كذلك، وأن الأردن سيستمر في تحمل مسؤولياته، وهو مستمر في ذلك إلى الآن». وأضاف: «نحن والأردن ننسق مواقفنا معاً في ما يتعلق بالأوقاف، والاتفاقية هي تجديد لما تم عام 1987، والسيادة لنا على كامل الأرض الفلسطينية، وهذا لا نقاش فيه».

 
“الشرق الأوسط”

عن الوضع في العراق ذكرت الصحيفة أن رئاسة إقليم كردستان، حسمت موقفها حيال مقاطعة الوزراء والنواب الكرد مجلسي الوزراء والنواب الاتحاديين، من عدمها، وقررت الاستمرار في تعليق مشاركة وزرائها في الحكومة ونوابها بالبرلمان العراقي إلى حين تقديم التحالف الشيعي التنازلات المطلوبة من قيادة كردستان وتلبية مطالبها الأساسية، التي تركز حسب المتحدث الرسمي باسم كتلة التحالف الكردستاني على «استعادة الشراكة الوطنية والتوافقات السياسية والتوازن التمثيلي في القرارات السياسية». ففي بلاغ مقتضب صدر عن الاجتماع الثالث الذي ترأسه مسعود بارزاني رئيس الإقليم أمس مع الكتلتين الوزارية والبرلمانية، أقرت رئاسة الإقليم مقاطعة الوزراء والنواب الكرد جلسات الحكومة والبرلمان في بغداد احتجاجا على مواقف رئيس الوزراء نوري المالكي وكتلته (دولة القانون) والتحالف الشيعي من الأزمة السياسية الحالية. وجاء في البلاغ: «اجتمع السيد مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان في صلاح الدين مع ممثلي القوى الكردستانية في الحكومة الاتحادية ومجلس النواب الاتحادي، وتمت مناقشة العديد من القضايا التي تهم الساحة السياسية العراقية. وقرر الاجتماع بعد مناقشة تطورات الوضع والمستجدات، توجيه رسالة إلى التحالف الوطني تتضمن ما أكد عليه في توجيهاته السابقة من حرص على حماية الدستور وتكريس لقيم الشراكة والتوازن والتوافق الوطني، وفي حالة عدم اتخاذ خطوات عملية وإجرائية، فإن القيادة الكردستانية، ستلجأ إلى اتخاذ الخيارات المناسبة».

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: