محرك البحث
أخر الأخبار
إعلان
إعلان
” تقرير خاص” الحوثيون يدفعون بكل ثقلهم صوب شمال الضالع وانكساراتهم المتتالية تصيب الاصلاح ومسؤولين بالشرعية بالإحباط

 

يافع نيوز – خاص:

تتواصل انكسارات مليشيات الحوثي الموالية لإيران في جبهات شمال الضالع، داخل الاراضي الحدودية الشمالية حتى العام 90، وخاصة قعطبة ومريس واطراف الحشاء الحدودية مع الازارق الجنوبية.

ودفعت مليشيات الحوثي بكامل ثقلها صوب جبهات شمال الضالع بعد توقف جبهات الساحل الغربي واستمرار جمود جبهات الصلاح والتي يقودها الاحمر والمقدشي ضمن تنسيق بين الاصلاح والحوثيين.

وقالت مصادر عسكرية جنوبية ان المعلومات تؤكد ان المليشيات الحوثية رمت بكل ثقلها وعتادها وألويتها وكتائبها الى صوب الضالع، لغرض اعادة غزو للجنوب وإظهار قدرتها على تهديد عدن لغرض ان تكسب ايران مكاسب سياسية وتخفف من الضغط الدولي عليها، وخاصة بعد توقف جبهات الشمال الغربية وجمود جبهاته الشرقية.

وأكدت المصادر العسكرية، أن مليشيات الحوثي اصيبت بنشوة نصر وهمية، واعتقدت فيها انها فعلاً قادرة على اسقاط جبهات الضالع، بعد ان اوهمت عناصرها انها حققت انتصارات بعد أن جرى تسليمها  ودون قتال جبهات في العود والحشاء وانضمام  اليها قيادات عسكرية وجنود كانوا في تلك الجبهات ويتبعون الشرعية ومحسوبون على حزب التجمع اليمني للاصلاح.

واوضحت المصادر ان التقييم المنهجي لسير المواجهات في شمال الضالع، يؤكد ان المليشيات متحالفة مع كل قوى الشمال بما فيها المحسوبة على الشرعية وخاصة حزب التجمع اليمني للإصلاح.

واشارات المصادر ان المليشيات الحوثية تفاجئت بالروح القتالية المتجددة لدى قوات والمقاومة الجنوبية بمحتلف كتائبها العسكرية ومقاتليها الأبطال، ولهذا دفعت المليشيات ولا تزال تدفع بالالاف من عناصرها صوب جبهات الضالع، خاصة أكثر الكتائب تدريباً وقوة لدى المليشيات والتي يطلق عليها كتائب ” الحسين ”  ويقودها عسكريون ايرانيون ومن حزب الله اللبناني.

وعبرت المصادر عن بشاعة العناد الذي اصاب مليشيات الحوثي وقياداتها الطائشة التي تحاول التقدم في جبهات صلبة وتقدم المئات من عناصرها للموت والقتل دون وجود أي مكاسب يمكن لها ان تحققه في الضالع  او يافع او بقية مناطق الجنوب الحدودية البعيدة جداً عن عدن والتي تفكر وتمني المليشيات نفسها الوصول اليها بناء على أوامر ايرانية .

وتشهد جبهات شمال الضالع قتالاً عنيفاً منذ أيام عقب معادوة مليشيات  الحوثي مدعومة بما انظموا اليها من اتباع حزب التجميع اليمني للاصلاح  فرع الاخوان المسلمين باليمن .

وتمكنت القوات الجنوبية بقيادة الحزام الأمنيومشاركة كتائب من ألوية العمالقة ولواء الصاعقة من التصدي لمليشيات الحوثي التي حاولت ولا تزال تحاول التقدم الى قعطبة ومريس التابعة لمحافظة إب حتى العام 90، ومناطق وقرى جبلية حدودية داخل الاراضي الجنوبية تابعة للضالع .

وتكبدت مليشيات الحوثي خسائر كبيرة جداً، ما بين قتلى وجرحى وأسرى، وتدمير عتاد واليات، حيث يقوم التحالف العربي بطلعات جوية متفاوتة وغير مستمرة لاستهداف التعزيزات الحوثية التي تدفع بها تباعاً صوب جبهات شمال الضالع.

واصابت الانكسارات الحوثية في شمال الضالع، حزب التجمع اليمني للاصلاح ومسؤولين بالشرعية بالاحباط، بعد إظهار نواياهم وتمنياتهم بأن تصل المليشيات الى الضالع وتسقطها وروجت لذلك وسائل اعلام الاصلاح ونشطاء مؤيدون للشرعية ومرقبين من العديد من مسؤوليها.

 

 

 

وسوم :
شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
ابحث في الموقع
تابعنا على شبكات التواصل
القائمة البريدية

الطقس في عدن
الطقس في عدن
32°
Partly Cloudy
05:3318:18 +03
SunMonTue
33/29°C
33/29°C
33/29°C
تويتر
فيسبوك
أعلى المواضيع
%d مدونون معجبون بهذه:
https://www.googletagmanager.com/gtag/js?id=UA-34464396-2 window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-34464396-2');