لأول مرة شبكة “أريج”  للتحقيقات الاستقصائية تعتذر لمسؤولين يمنيين بعد تحقيق فساد وتحذف التقرير من موقعها 

يافع نيوز – خاص

اعتذرت شبكة اريج لمسؤولين يمنيين بعد تحقيق استقصائي اشرفت عليه ونشر على منصتها تناول فساد مسؤولين يمنين، من خلال نهبهم للمال العام وشراء فلل وشقق في دولة الامارات .

وقرّرت شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) حذف تحقيق “بلح اليمن في نخلة دبي” المنشور بتاريخ 29 كانون الثاني/ يناير 2019، على موقعي أريج ومؤسسة درج بعد أن تبيّن أنه يتعارض مع قواعد النشر في الشبكة، المتماهية مع المعايير العالمية لصحافة الاستقصاء.

وقالت شبكة اريج في خبر نشر على موقعهم ان هذا القرار الحازم جاء  بالتزامن مع ورود شكوى من شخصية يمنية ذكرت في التحقيق، ما دفع الشبكة لاتخاذ إجراءات عقابية صارمة بحق المتسببين ومراجعة الخطوات التي أدّت إلى نشره لكي لا يتكرر مثل هذا الحدث.

واضافت الشبكة انه ومن خلال اجتماع كبار محرري الشبكة مع الصحفي والمحرر اللذين بنيا محتوى التحقيق، واستعرضوا معهما جميع المراسلات والوثائق ذات الصلة، فخلصوا إلى أن القصّة نشرت رغم عدم وجود سجلات عقارية تثبت ملكية من وردت أسماؤهم بالتحقيق عقارات في مشروع نخبوي بدبي. ووجدوا أيضا أن الشخصيات الوارد ذكرها لم تمنح حق الرد قبل النشر، كما لاحظوا نقصًا واضحًا في تدقيق المعلومات ومطابقتها قبل الوصول إلى مرحلة النشر، وأن معد التحقيق والمحرر لم يبذلا الجهد المطلوب في توثيق الحقائق وتدقيقها.

واردفت الشبكة انه وطالما أن جوهر عملها  وفلسفتها قائمان على المساءلة، الشفافية والرقابة، فإنها تطّبق هذه المعايير عليها قبل غيرها، وهذا ما تتطلبه الصحافة الأخلاقية من تصحيح للمسار وتصويب الخطأ عند حدوثه. من هذا المنطلق، تعاملت أريج مع هذا الخطأ على محمل الجد وبمنتهى الحزم والصرامة، ذلك أن الالتزام بسياستها التحريرية القائمة على التوثيق، التدقيق، الحيدة وحق الرد يتصدر أوليات الشبكة. وعملًا بمبدأ الشفافية والمهنية، قرّرت شبكة أريج وقف الصحفي والمحرر عن العمل الصحفي، كما اتخذت قرارات داخلية لضمان عملية تدقيق الحقائق في تحقيقاتها الصحفية.

ولذلك قررت الشبكة بحسب بلاغها  وانطلاقاً من المعايير الأخلاقية والمهنية  للعمل الصحفي، تتقدم شبكة أريج بالاعتذار الشديد من الشخصيات التي وردت أسماؤها في التحقيق، لما شكّل لهم ذلك من إساءة وحرج. وتعتذر الشبكة أيضا من قرائها وشركائها والصحفيين العرب والطلاب الذين منحوها ثقتهم منذ انطلاقها في الوطن العربي قبل 12 سنة، وتعدهم بعدم  تكرار هذا الأمر.

ودعت الشبكة  جميع المواقع الإخبارية التي أعادت نشر التحقيق إلى حذفه فورا، وستخاطبهم جميعا لفعل ذلك.

يذكر ان وزير النقل السابق واعد باذيب استنكر ورود اسمه ضمن قائمة التحقيق، ونفى ما ورد في التحقيق من امتلاكه شقق او فلل في دبي،  وكتب على صفحته على الفيسبوك عقب نشر التقرير ” نحن متعودين دائما على الهجوم الاعلامي والتشكيك بمواقفنا ونزاهتنا لكن هذه المرة مخيلة من اعد التقرير ونسب إلينا الاستثمار بجزيرة نخله دبي يبدو انه متأثر بالسينما الهنديه لان الممثل شاروخ خان يمتلك جزء من النخله فكان التلفيق والاتهام شاطح جدا واقحمني واسمي في موضوع وتفنيد سياق اخر  المهم …

واضاف الذي يستطيع ان يدبر لي كشك سجائر في نخله دبي ولو ايجار سأكون ممتن له، والذي يستطيع حتى ان يكشف حساباتي البنكيه فليتفضل سأرسل له على الخاص.

وقال يا ذاك قد تركنا لكم هذا المشهد لتترزقوا ولو على حساب تضحيات ودماء وعففنا أنفسنا .

 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: