اقلام حرة

ماذا يحدث لكهرباء شبوة

ناصر علي العولقي

محافظة شبوة النفطية والغنية بثروتها تعجز الدولة والمسئولين فيها عن توفير كهرباء تغطي احتيجاتها، فتكرار انقطاع التيار الكهربائي، أضحى هاجساً لدى سكان عتق وبقية مديريات المحافظة، التي تتغذى من المحطة الكهربائية في عتق، وخاصة أن نتائج ذلك الانقطاع، يترتب عليه تعطيل كثير من الأنشطة الاقتصادية والصناعية.

استبشرنا خيرآ بوصول الـ« 10 ميجا» التي وصلت شبوة مؤخرآ ولكن للأسف ليتها ما وصلت، فمنذ وصولها المحافظة ساءت حالة الكهرباء واصبح عدد ساعات انقطاع التيار تتزايد يوماً بعد يوم.. وأصبحت ساعات الانطفاء أكثر من ساعات التشغيل، وابداء الأهالي استيائهم بسبب الانقطاع المتواصل والمتكرر.

  وعلى ما يبدو أن هناك إهمال متعمد من قبل مسؤولي المحافظة ويجب على أبناء شبوة أن يخرجوا عن صمتهم، وأن يطالبوا الأخ المحافظ بتحسين الكهرباء التي هي شريان أساسي للحياة. 

ونحن : من هنا ندعو الأخ المحافظ الأستاذ محمد بن عديو، الى اتخاذ اجراءات سريعة واكثر حسم لتوفير الطاقة الكهربائية قبل أن يتخذ المواطنون اجراءات تجاه معرقلي توفير الطاقة الكهربائية بالمحافظة.

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: