القائد الشاب جلال الربيعي.. شخصية يعتز بها الوطن الجنوبي

 

كتب عزالدين الشعيبي

لقد اثبتت المراحل وبما لا بدع مجالا للشك معادن الرجال الحقيقية وسجلت مواقفهم الوطنية  البطولية التي لا تقبل التجزأة أو القسمة على اثنين ،   ومن  الخلصاء للأرض والتربة الجنوبية الطاهرة لمع قائد عسكري استطاع أن يصعد ويعلو على كل التحديات والمصاعب الأمنية التي حاولت ضرب الجنوب .

القائد جلال الربيعي قائد قوات الحزام الأمني في محافظة لحج شخصية أمنية قيادية حققت أرقاما ملموسة في معادلة تثبيت الأمن والاستقرار لربوع محافظة لحج بمعية القيادات الأمنية الجنوبية الأخرى .

لا غبار على مسيرة القائد الربيعي النضالية ولا تعليق على ممن حملوا على عواتقم مشروع وطن جنوبي وقضيته ، فالبصمات النضالية لا زال لا زال يبرمها فوق كل المتغيرات على صفحات مسيرة الثورة الجنوبية .

تكالبت الحملات التي أرادت النيل منه وتشويه سجله اللامع في إرساء الأمن والاستقرار في مهامه الأمنية الموكلة له فكانت  نجاحاته وانجازاته الفارق الذي تدحظ أمامه الحملات المغرضة الفاشلة .

لا نجامل لا نلمع مثلما يذهب البعض في طرحنا إنما هاتوا لنا عشرة من أمثال القائد جلال الربيعي تستلمون وطنا جنوبيا كامل السيادة ..

موقفه الثابت من قضية وطنه وشعبه الجنوب لا خيارات تعددية فيها لا تذبذب لا ترنح وهو في كل خطاباته وعمله ونشاطاته الأمنية يؤكد على التمسك بخيار الشعب الجنوبي الثائر ..

إذا لتتكسر الأقلام المأجورة ، ولتندثر  الكتابات المغرضة ، وليموت بغيظهم أعداء الثورة والوطن الجنوبي ، اخسأوا فلن يعلو قدركم إن للشرفاء مواطن من رفعة تعليها عزة النفس والانتماء للوطن …

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: