آخر الاخباراخبار الواجهة الرئيسيةاخبار اليمنصحافة نت فقط

إيران تموّل الحوثيين من عائداتها النفطية المزيفة !!

يافع نيوز – العرب

ذكر تقرير للجنة خبراء في الأمم المتحدة أنّ عائدات وقود مشحون من موانئ في إيران تساهم في تمويل جهود المتمردين الحوثيين في اليمن ضد الحكومة الشرعية المدعومة من السعودية.

ومن المتوقع أن تثير نتائج التقرير مرة أخرى تساؤلات حول دعم إيران للمتمردين الحوثيين الشيعة في الحرب باليمن.

وفي تقريرها النهائي للعام 2018، قالت اللجنة إنها “حددت عددا صغيرا من الشركات، سواء داخل اليمن أو خارجه، تعمل كشركات في الواجهة” من خلال استخدام وثائق مزيفة لإخفاء التبرعات النفطية.

وأضاف التقرير أنّ النفط كان “لفائدة فرد مدرج” على لائحة الأمم المتحدة للعقوبات.

وقال التقرير المؤلف من 85 صفحة والذي تم إرساله إلى مجلس الأمن “العائد من بيع هذا الوقود استخدم في تمويل حرب الحوثيين”. ووجدت اللجنة أن “الوقود تم شحنه من موانئ في جمهورية إيران الإسلامية بموجب وثائق مزيفة” لتجنب تفتيش الأمم المتحدة للبضائع.

وأشار الخبراء في تقارير سابقة إلى صلة إيرانية محتملة بالصواريخ التي أطلقها المتمردون الحوثيون صوب أهداف في السعودية، وذلك بعد أن زاروا الرياض لتفقد بقايا الصواريخ.

من يوقف التجاوزات
من يوقف التجاوزات

وفي تقرير سابق للجنة، قال الخبراء إنهم يحققون في تبرعات وقود إيرانية شهرية بقيمة 30 مليون دولار.

ونفت إيران مرارًا أنها تقدم دعما عسكريا للحوثيين الذين استولوا على العاصمة صنعاء في العام 2014، ما دفع السعودية لقيادة تحالف عسكري لمواجهة المتمردين.

ويزعم الحوثيون إنّ الصواريخ التي يستخدمونها في قصف السعودية “مصنّعة محلّيا”، وهو ما يبدو للخبراء العسكريين أمرا مستحيلا يفوق قدرات اليمن في زمن السلم، فضلا عن زمن الحرب حيث يواجه البلد أوضاعا صعبة يكاد يعجز معها عن توفير المواد الضرورية، فضلا عن المعدّات وما يدخل في الصناعة العسكرية من مواد ووسائل تقنية معقّدة.

وتدعم طهران المتمردين الحوثيين لكنها تنفي تقديم دعم عسكري لهم. وتؤكد الرياض ان حزب الله ارسل مقاتلين الى اليمن لاسناد الحوثيين، الامر الذي ينفيه الحزب الشيعي اللبناني.

واكد خبراء للامم المتحدة في تقارير سابقة ان ايران لم تنفذ التزاماتها منع وصول الصواريخ الى اليمن.

وأبلغ خبراء مستقلون من الأمم المتحدة يراقبون العقوبات المفروضة على اليمن مجلس الأمن في يناير 2018  بأنهم وجدوا بقايا صاروخ إيراني “أحضر إلى اليمن بعد فرض حظر سلاح عليه”.

وقال الخبراء إنهم “لم يجدوا دليلا على هوية المورد أو على وجود طرف ثالث قام بدور الوسيط” في جلب الصواريخ التي أطلقتها جماعة الحوثي على السعودية لكنهم قالوا إن إيران انتهكت العقوبات لتقاعسها عن منع توريد أو بيع أو نقل الصواريخ والطائرات بلا طيار.

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: