حول بيان الانتقالي بشأن مشاورات السويد

 

تابعت الكثير من الردود المؤيدة لبيان الانتقالي بشأن مشاورات الشويد أحياناً والناقدة نقداً حاداً أحياناً أخرى ، ومن وجهة نظري أرى بأنها ظاهرة صحية وطيبة، وتندرج ضمن إطار النقد والتقييم والتصويب المنطلق من محب من جهة أو نقد بناء من جهة أخرى، أو تصيد ومحاولة إشغال الشارع الجنوبي بقضايا ثانوية، وشق الصف بين الانتقالي وقاعدته الشعبية، وتبعاً لذلك ألخص وجهة نظري بشأن قراءتي لما تضمنه بيان الانتقالي في السطور الآتية:
– البيان اتسم بالمرونة والمواكبة ومن وجهة نظري وملاحظتي أرى بأنه يتسم بالواقعية والمرونة، ولن يكون الأخير، وأظن بأنها ستتبعه تصريحات تتواكب مع كل تطور في جانب المشاورات الجارية في السويد.
– البيان أوضح رأي الانتقالي وموقفه بكل سلاسة وهدوء، بعيداً عن العنتريات، وأوضح موقفه دون الانجرار إلى مربع  العنف والحروب التي يريد خصوم الجنوب جر الانتقالي إليها.
– أجد في البيان انفتاح كبير من قبل الانتقالي على سائر القوى الجنوبية، تأكيداً لسعيه السابق في هذا المجال، وتأكيده على دعوة أبناء الجنوب إلى اصطفاف وطني في وجه المشاريع المعادية لشعب الجنوب وقضيته الوطنية العادلة.
– البيان اتسم بالشفافية والمكاشفة لوضع الرأي العام الجنوبي أمام ما يجري على الساحة، وأشار إلى ما يدار في الغرف المغلقة بوضوح، وعلى شعب الجنوب أن يكن عوناً وسنداً لقيادته لتكتسب قوة تستطيع من خلالها فرض أجندات شعبنا على طاولات السياسة، ولا ينساق الشعب خلف ما يروج له أعداء الجنوب.
– لا تكونوا عرضة لإشاعات الإعلام المعادي، فموقفكم جيد، والغموض الوارد في البيان هو المحك الذي سيشغل خصوم الانتقالي، على غير العادة، فالغموض أداة أكثر فاعلية مما هو عليه الحال فيما سواه.
– المخاطر كثيرة والأهوال عاتية، لكن ثبات الشعب الجنوبي وصموده، وعدالة قضيتنا ومشروعية هدفنا، هو سبيلنا للنجاة، فصبوا جهودكم لتحقيق الأهداف ولا يشغلنكم عنه شيئاً آخر، وإن أخفقنا في موقعة سنتغلب في موقعة أخرى، وما هو حاصل اليوم هي محطة سياسية ضمن سلسلة محطات متتالية، منيت جميعها بالفشل لأنها تجاهلت الجنوب كقضية محورية وأساسية، ترتكز على عتباتها بقية القضايا الأخرى في اليمن.
– ماضون بإذن الله تعالى صوب الهدف ولا يخيفنكم ما يشاع هنا أو هناك، فالحفاظ على المعنويات عالية والصمود بمواجهة الأهوال والمخاطر العاتية،  وتكامل الأدوار وتآزر الجهود بين القيادة والمجتمع أمر بالغ الأهمية لتحقيق الأهداف.
#أنيس_الشرفي

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: