8 مكوّنات طبيعيّة كافية لتخليصنا من مشكلة تشقّق الشفاه

يافع نيوز – المرأة والطفل

يتسبّب الطقس الخريفيّ بجفاف البشرة بشكل عام والشفاه بشكل خاص مما يدفعنا غالباً للاستعانة بمستحضرات الترطيب التي تصنّعها المختبرات التجميليّة. ولكن هل تعلمون أن بعض المكوّنات المتوفرة في منازلنا تتمتع بمفعول مرطّب للشفاه. تعرّفوا عليها فيما يلي واختاروا منها ما يناسبكنّ.

1- العسل:

يكفي أخذ القليل من العسل الصافي وتطبيقه بالإصبع على الشفاه، على أن يتمّ تكرار هذه العمليّة عدة مرات في اليوم نظراً لما يتمتع به هذا المكوّن الطبيعي من فوائد في مجال تغذية وترطيب بشرة الشفاه بالإضافة إلى حمايتها من الالتهابات.

2- الموز:

للموز دور مرطّب فعّال في مجال العناية بالشفاه. يكفي هرس قطعة من الموز لتتحوّل إلى مرهم يُنصح بتطبيقه على بشرة الشفاه المتشقّقة وتركه لمدة ربع ساعة ليتمكّن من ترطيب بشرة الشفاه بالعمق قبل غسله بالماء الفاتر.

3- زيت الزيتون:

تكفي الاستعانة بنقطة أو اثنتين من زيت الزيتون لتغذية بشرة الشفاه وحمايتها من التشقّق. تبنّي هذه العادة اليوميّة صباحاً ومساءً للحفاظ على شفاه ناعمة على الدوام.

وإذا كان زيت الزيتون هو الأكثر تداولاً والأرخص ثمناً بين الزيوت الطبيعيّة التي يمكن استعمالها لترطيب الشفاه. تذكّروا أنه يمكن الإستعانة بأنواع أخرى من الزيوت:

• زيت الأرغان الذي يحارب جفاف البشرة.
• زيت الجوجوبا يغذّي بالعمق ويعزّز بنية البشرة.
• زيت الجزر غنيّ بالفيتامين A الذي يعزّز آليّة تجدد البشرة.
• زيت اللوز الحلو لمفعوله المنعّم وخصائصه المنشّطة.
• زيت زروع القمح الغنيّ بالفيتامينE والذي يوصف للبشرات الجافة جداً.

4- بودرة اللوز:

لتمليس الشفاه والتخلّص من الخلايا الميتة المتراكمة على سطحها يمكن الاستعانة بمقشّر طبيعي مصنوع من بودرة اللوز. يكفي تطبيق القليل من هذه البودرة على الشفاه المرطّبة بالماء وفركها لمدة دقيقة قبل شطفها بالماء الفاتر ثمّ تجفيفها وتطبيق نقطتين من زيت اللوز الحلو عليها للحصول على شفاه ناعمة جداً.

5- السكر:

يتمتع السكر بمفعول طبيعيّ مقشّر يمكن الاستفادة منه في التخلّص من الخلايا الميتة المتراكمة على الشفاه. يكفي خلط نصف ملعقة صغيرة من السكر مع بضع نقاط من زيت الزيتون للحصول على خلطة مقشّرة يمكن مدّها بسهولة على الشفاه وفركها بالأصابع لمدة دقيقة للحصول على شفاه ناعمة ومالسة.

6- زبدة الشيّا:

تساهم زبدة الشيا في التآم الجروح الناتجة عن تشقّق الشفاه. وهي تتمتع بمفعول مهدىء، مرطّب، منعّم، مغذىٍ، حامىٍ، ومجدّد للبشرة. يكفي تطبيق القليل من هذه الزبدة على الشفاه صباحاً وهي تشكّل قاعدة مثاليّة للحفاظ على أحمر الشفاه أيضاً.

7- الشوكولاتة:

استطاعت الشوكولاتة أن تثبت نفسها كعلاج فعّال للمشاكل التجميليّة التي تتعرض لها بشرتنا بما فيها مشكلة تشقّق الشفاه. لتحضير مقشّر غنيّ بفوائد االشوكولاتة، يكفي تذويب 3 مربعات منها في حمّام مائيّ ساخن على أن تُضاف إليها ملعقتين من زيت الجوجوبا، ملعقة من زبدة الشيا قبل أن يتمّ خلطها جيداً ورفعها عن النار ثمّ إضافة ملعقتين كبيرتين من السكر الأسمر إليها للحصول على مقشّر، وتركه يبرد قبل استعماله. والجدير ذكره أنه يمكن الاحتفاظ بهذه الخلطة لمدة 8أيام في البرّاد.

8- الصبّار:

يتميّز الصبّار بكونه أكثر النباتات ترطيباً، وهو يتمتع أيضاً بمفعول حامى، مغذّى، مساعد على التآم الجروح، ومُعزّز للدفاعات الطبيعيّة التي تتمتع بها بشرتنا. يكفي الاحتفاظ بنبتة صبّار في المنزل وكسر أحد أوراقها كلما أردنا الحصول على جل يسهل تطبيقه على بشرة الشفاه يومياً.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: