انتقالي سيئون يحمل السلطة المحلية بوادي حضرموت مسؤولية الاعتداء على المتظاهرين ويدعو لمحاسبة المعتدين

يافع نيوز – سيئون – خاص.
 عبرت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي في مديرية سيئون بمحافظة حضرموت عن إدانتها للأعمال الإجرامية التي تمارسها قوات المنطقة العسكرية الأولى بحق شباب الغضب بسيئون الذين خرجوا للمطالبة برفع المعاناة عن المواطنين جراء تدهور الوضع الاقتصادي في البلاد.
وحملت السلطة المحلية بوادي وصحراء حضرموت وفي مقدمتها وكيل الوادي والصحراء بصفته رئيسا للجنة الأمنية بالوادي ماحصل اليوم من قبل قوات المنطقة العسكرية الأولى.
وطالبت بسرعة الإفراج عن المعتقلين، ومحاسبة من أطلق النار ومن تسبب في جرح وإصابة  المتظاهرين.
جاء ذلك في بيان أصدرته مساء اليوم وجاء فيه …
بسم الله الرحمن الرحيم
تتابع القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيئون باهتمام بالغ الاحتجاجات الشعبية، التي أعلن عنها شباب الغضب بسيئون للمطالبة برفع المعاناة عن المواطنين جراء تدهور الوضع الاقتصادي في البلاد والذي ترتب عنه الغلاء الفاحش في جميع احتجاجات المواطن ناهيك عن الانفلات الأمني الفظيع في عموم وادي حضرموت .
ولقد تابعنا وبقلق شديد أحداث يومنا هذا إثناء قيام المواطنين بمسيره احتجاجية سلمية، وإقدام عناصر قوات المنطقة العسكرية الأولى وعلى مرأى ومسمع السلطة المحلية بالوادي بإطلاق الرصاص الحي من سلاح الدوشكا والبنادق بشكل هستيري وغير مبرر على المتظاهرين السلميين العزل والاعتداء بالهراوات على البعض نتج عنه إصابة احد المتظاهرين السلميين ومن ثم قيام هذه القوات بتنفيذ حملة اعتقالات تعسفية بحق عدد من الشباب المتظاهرين واقتيادهم إلى المنطقة العسكرية الأولى ولم تحرك السلطة في الوادي أي ساكن .
لذلك ونحن إذ نؤكد على حق الشعوب في التظاهر والتعبير السلمي عن مطالبهم، فإننا ندين الأعمال الإجرامية التي تمارسها قوات المنطقة العسكرية الأولى ونحمل السلطة المحلية بالوادي والصحراء وفي مقدمتها وكيل الوادي والصحراء بصفته رئيسا للجنة الأمنية بالوادي ماحصل اليوم من قبل قوات المنطقة العسكرية الأولى ونطالبه بسرعة الإفراج عن المعتقلين، ومحاسبة من أطلق النار ومن تسبب في جرح وإصابة  المتظاهرين.
تؤكد القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيئون أنها لازالت على العهد والوعد باستمرار المطالبة والعمل على تخليص الوادي من هذه القوات التي عبثت ولازالت تعبث بأمن واستقرار الوادي وإحلال قوات النخبة الحضرمية بديلا عنها .
ياجماهير شعبنا المناضل إننا قادمون على مرحله جديدة وهامه من النضال من اجل تحقيق كافة الأهداف التي قطعها على نفسه شعب الجنوب والمتمثلة باستعادة الدولة الجنوبية الفدرالية كاملة السيادة .
الرحمة والخلود للشهداء الميامين .
الشفاء للجرحى الأبطال .
الحرية للأسرى والمعتقلين .
صادر عن القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيئون
الاثنين : ٨ أكتوبر ٢٠١٨م

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: