رسالتنا للعالم والتحالف والرئيس هادي

كتب العميد ركن /مساعد الحريري

رسالة للعالم والرئيس الشرعي ودول التحالف العربي إما ان نكون شركاء حقيقيين في السلطة وإما فك ارتباطنا منكم !

هكذا كان وضعنا نحن الجنوبيين كنا دوله معترف بها ودخلنا في شراكة الوحدة اليمنية عام 1990م

وتأمر السلطة العفاشيه والاصلاحيه ضدنا واحتله الجنوب في حرب صيف 1994م وانفراده بالحكم والتخلص من الشريك الجنوبي .

وسيطرة عالارض والثروة وأقصت الجنوبيين من وظائفهم وسرحت الكثير ومازالت تلك المشكلة الى اليوم قائمه.

أعلن الجنوب فك الارتباط من العربية اليمنية ولكن المجتمع الدولي لم يقبل واخذ بالمماطلة حتى وصلنا الى هدا الوضع واصدر مجلس الأمن قراراته التى لم تنفذ الى اليوم .

انطلقت ثورتنا الجنوبية السلمية في 2006م بقيادة الحراك الجنوبي واستمرت الى ان بدا الغزو الحوثي العفاشي الثاني للجنوب في 2015م

والحمد الله خرجت الجنوب بشعبها ومقاومتها ضد الحوثيين وبفضل الله وثم المساعدة من الأشقاء استطعنا ان نحرر الأرض الجنوبية .

اذن نحن شركاء مع التحالف وشركا مع الشرعية وشركاء في الوحدة اليمنية .

رسالتنا الى الرئيس هادي ان يتفهم إننا شركا في الحكم وعليه اما ان يقبل بشراكتنا في السلطة كونه يعتبر رئيس لليمن مالم فالشعب الجنوبي هو المسيطر على الأرض الجنوبية ولن يفرط بدالك.

على العالم والدول المتحالفة بقيادة السعودية  و الإقليمية ان تفهم رسالتنا اما ان تكون لنا شراكه حقيقية مع الشرعية التي يدعمها التحالف مالم عليهم  فك ارتباطنا من تلك الشرعية التي هي مازالت الوريث الشرعي للنظام الاحتلال   دون مغالطه ونصب واحتيال .او أقصى كما يتوهم حزب الاخونجيين

هذه هي رسالتنا للعالم ولكل جنوبي يريد ان يبقى تابع للاخونجيه العفاشيه البلسنيه رسالتنا واضحة

ومن يفكر ان الجنوبيين سوف يتقاتلون بينهم البين فهو يراهن مراهنة خاسره لم نتقاتل فيما بيننا في الجنوب أبدا ورسالتنا للجنوبيين اننا لم نتقاتل مهما أراد او حاول  الخونة والمرتزقة والمطبلين بغير علم ان يكونوا مفتاح الشر مستغلين الوضع السيئ  ومحاولة تفجير ه و ايقاض الفتنه فأنهم واهمون ولن ننجر الى المواجهة.

ولم نقبل دوله في الشمال ذات ثقل إيراني وعقيدة شيعيه أبدا ان تكون جارة لنا .

الحاضر يعلم الغائب والجنوب منتصر بإذن الله .

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: