حزبنا شبوة !!!

صالح علي الدويل

✅ ليعذرني الأخوة المتحمسون للفكرة ، فيشهد الله أن محافظتي تهمني كغيري، والفكرة سامية ، لكن السمو لا يتحقق بالاماني ؛ بل ؛ بما يصنعه ويخلقه ويؤثره في الواقع ، الدعوة جاءت في ظروف تختلط فيها الأوراق والاجندات والمشاريع ، ولن تضيف الا مكون محلي سيموت شعبيا ، لن يحقق شيئا ، انما قد يستفاد منه نخبويا فقط.

✅ لايوجد شبواني ضد مصالح شبوة ، لكن لايمكن أن نجعلها نقطة انطلاق ونتناسى أساس المشكلة وما تبعها من تضحيات ودماء وأرواح .

فهل نحن في شبوة كيان لا يتأثر بما يجري في سياقه؟

شبوة ليست كيان منفصل ، فهي كيان محلي في احد سياقين تتأثر بهما :

❗سياق إقليمي :
هل نستطيع في شبوة ان نوقف حرب التحالف ضد المشروع الإيراني وحلفائه في اليمن ؟

أين سنضع شبوة من المشروعين ؟ أمع مشروع التحالف وحلفائه أم مع المشروع الايراني وحلفائه ؟
أم مع مشاريع رديفة مع أو ضد التحالف؟

❗اما السياق المحلي فيتجاذب شبوة كغيرها مشروعان :

↩ مشروع الشرعية، وهو عنوان محلي ، شن التحالف الحرب باسمها، وهي تحمل مشروع اقلمة تريد فرضه في الجنوب ، ولم تجد له الى الان الشريك الشمالي بدلالتين :
* الاولى : انه تم الانقلاب عليها وعلى مشروعها وسجنوا رئيسها بعنوان طائفي ولم تنجدها أي قوة أو شريك شمالي .

* الثانية : انه بعد العاصفة لم يحقق من يدعون أنهم حلفاء وشركاء للشرعية اي انجازات حربية في الجبهات التي يتولوها بمعنى آخر حدود.الشمال يسيطر عليها الحوثي!!.

↩ مشروع استقلال في الجنوب ، ناضل سلميا منذ أكثر من عقد ، ثم قاوم مقاومة كسرت الانقلاب بدعم التحالف .
اين سنضع المقاومة الجنوبية في “حزبنا شبوة” التي قدمت مئات الشهداء والجرحى في شبوة في إطار المقاومة الجنوبية ؟ ماذا سنسميها؟

هي تسميتان في الساحة ،
أما المقاومة الشعبية الشمالية ،
أو المقاومة الجنوبية .

هل من تسمية ثالثة!!! ؟

✅ التفتوا لشبوة والتفوا حولها !!!.

شعار ممتاز جدا ، تهمنا شبوة
لكن ؛ كيف نلتف حولها ؟

هل نلتف لها بقطع جذورنا بكل مايدور حولنا .. بمعنى أدق نؤجله ، او نضعه في سلة المهملات إلى حين أو إلى الابد !!!!

من سيدعمنا في ظل قضية مدولة وحرب اقليمية ؟

سيقول البعض : نحن أهل شبوة !!

من نحن ؟
نحن احزاب لها برامجها ، هل يستطيع ابناء شبوة في الأحزاب اليمنية التخلي عن مشاريعها؟ طبعا : لا ، وأن قالوا : سيكذبون ، وتوجد ثورة وطنية هدفها الاستقلال ولو قال البعض سنعملها في ” الفريزر ” : لن يستطيع ، ويوجد ايضا عالم إقليمي ودولي بعضه مع التحالف والبعض ضده !! واستقطابات ومشاريع وحروب يعلم تأثيرها حتى الجاهل !! ستتاثر بها شبوة شئنا أم ابينا، ولن يستطيع أحد الحد منها. وطالما أننا لن نحد من استقطاباتها فلا داعي أن نضحك على بعضنا أو نعشم الناس بمشروع لن يتحقق على الأقل في هذه المرحلة.

ماهي خارطة الطريق الواقعية لدى
” شبوة حزبنا”

↩ سيقولون سنطالب الشرعية باعتبارها صاحبة الولاية الاسمية..
، ممتاز ، لكن للشرعية مشروعها، ومخاطبتها ستكون ضمنه ولنصرته
وسيكون شعار ” حزبنا شبوة ” التفاف باسم شبوة على مشروع الاستقلال !!!

كيف سيبرر مشروع ” شبوة حزبنا ” ذلك ؟

في الحال هذا ” شبوة حزبنا ” لن تفرض نفسها باستقلالية.!!
سنرجع لنقطة البداية !! “وكأنك يابو زيد ماغزيت”.

↩ هذا الشعار وضعته كثير من النخب في عدة محافظات أيام ثورة التغيير ، وكان هدف دعاته أن تكون مجالس المحافظات حوامل والتفافات محلية لاهداف حزبية مركزية..

❗ولنا تجربة في شبوة فشلت كغيرها!

✅ شعار مثل هذا طرحته نخب في حضرموت ، واقامت كيان خاص اسمه ” مؤتمر حضرموت الجامع ” ، ومعروف شدة ولاء الحضارم لحضرموت،.. ووضعوا له وثائق متعددة وميثاق شرف …الخ

ماذا صار بعد ذلك ؟

تم اختراقه واستطاعت قوى حزبية وقوى إقليمية من السيطرة عليه!!
بمعنى آخر أصبح رافعة لمشاريع باسم حضرموت ،

ولن تكون شبوة أفضل حالا!!

✅ شبوة كمحافظات الجنوب تتعرض للتعذيب والصدمات والفساد كغيرها من محافظات الجنوب ، ورغم ذلك فهي أحسن حالا من بعض المحافظات الاخرى بفضل التوازن العشائري رغم الثارات وبفضل الجهود الجادة للنخبة والموسسات الأمنية في تامينها.

6/ اكتوبر/2018م

صالح علي الدويل

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: