أمن الخليج.. هل يورط مصر في مغامرة “اليمن”؟

مرسي
يافع نيوز – الوفد المصرية

تباينت الآراء السياسية والاستراتيجية حول إعلان الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية «أن أمن الخليج من أمن مصر، إننا نتحرك للعمل السياسي المشترك الذي يمكن البناء عليه،

فلا يمكن أن نصل إلي اتفاقية دفاع مشترك مثلاً دون تجانس سياسي» ذلك خلال لقائه مع عدد من القيادات الصحفية والإعلامية العربية بمقر رئاسة الجمهورية بقصر الاتحادية، وبمجلس الشوري، اعتبر السياسيون هذه المقولة مغازلة سياسية لحل المشكلة السياسية في البلاد، في حين أكد الاستراتيجيون انها استمرارية للسياسة الخارجية المصرية.
أكدت نهي بكر أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية – ان تصريحات الدكتور مرسي رئيس الجمهورية الخاصة بأن أمن دول الخليج من أمن مصر رسالة إلي إيران بأن دول الخليج خط أحمر، وان مصر لن تقبل أي اعتداء من إيران علي أي دولة عربية، مشيرة إلي ان أمن الخليج جزء من استراتيجية مصر وهي من أمن الولايات المتحدة.
واستبعدت الخبيرة الاستراتيجية تشابه الظروف الحالية بأيام حرب اليمن.
واعتبرت بكر انها استمرارية للسياسة الخارجية المصرية، موضحة ان مثل هذه التصريحات ليست من قبيل إلهاء الشعب المصري عن الأزمة الاقتصادية التي احتدمت حاليا، وان هناك مشاكل أخري مثل الاستقرار والأمن والاقتصاد.
ورأي الخبير الاستراتيجي طلعت مسلم – هذا التصريح مجرد كلام ليس له مضمون حقيقي، وان أمن دول الخليج من أمن مصر أمر متفق عليه من خلال اتفاقيات سابقة.
وأضاف مسلم ان العلاقات المصرية الأمريكية تسمح للولايات المتحدة بإرسال تسهيلات عسكرية في مصر في حين دخول حرب مع إيران إذا استدعي الأمر ذلك علي نهج حرب اليمن.
وقال الخبير الاستراتيجي إن الرئيس مرسي كلامه عام وبديهي.
وأشار ممدوح قناوي رئيس حزب الدستور الحر إلي ان الرئيس محمد مرسي لا يملك الجيش المصري ولا يستطيع ان يخوض حربا، خاصة وان الأزمة الداخلية مستحكمة بهذا الشكل حتي يقول مثل هذه العبارات، وان الرئيس مرسي لا يسير علي نهج الرئيس الراحل عبدالناصر، وتورطه في حرب اليمن.
رفض قناوي مقولة الرئيس أمن الدولة العربية من أمن مصر واعتبارها مجرد تمرير وقتي، لافتا الي ان هناك اتفاقية الدفاع العربي سنة 44 والتي تنص علي ان أي عدوان علي أي دولة عربية يعتبر عدواناً علي مصر.
وأضاف حلمي سالم رئيس حزب الأحرار ان هذه المقولة جاءت في إطار الخطط الحماسية التي يلقيها الرئيس، مشيرا إلي انها استعواض عن الأزمة في الداخل وليس هناك ما ينذر بنشوب حرب تماثل حرب اليمن.
واعتبر سالم خطاب الرئيس محمد مرسي حماسياً يهدف إلي جذب الجماهير المصرية من جديد، وان هناك قضايا أمن قومي كبيرة سواء مع الكيان الصهيوني علي الحدود أو الأزمات الداخلية الأخري أولي ان يتحدث عنها.
ورأي رئيس حزب الأحرار ان الحديث عن تأمين الخليج علي أساس تدعيم مصر في أزمتها الداخلية وإيجاد نوع من العراقة القوية والتحالف.
أكد جمال أسعد الناشط السياسي ان مقولة الرئيس محمد مرسي «أمن دول الخليج من أمن مصر» نوع من الرسائل التي تهدف إلي حل الأزمة الاقتصادية للبلاد خاصة بعد توقف قرض صندوق النقد الدولي واضمحلال النقد الأجنبي، وأنها بعيدة كل البعد عن نشوب حرب.
وأضاف أسعد أن لدولة قطر تأثيراً بشكل مباشر علي مصر، وأنه يراوغ دول الخليج بهذه المقولات وانه يدعم مشكلة الجزر الثلاث.
واعتبرها مغازلة سياسية بهدف جذب المال، لافتا ان مصر لا تملك الدخول في حرب في الوقت الحالي

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: