قيادي في النخبة الشبوانية يؤكد نجاح الحملة العسكرية ضد الجماعات الإرهابية بوادي خورة

يافع نيوز – شبوة – خاص.
أكد المقدم وجدي باعوم الخليفي قائد محور الشهداء بقوات النخبة الشبوانية أن الحملة العسكرية لقوات النخبة الشبوانية لتطهير  وادي خورة من أوكار الجماعات الإرهابية والتي انطلقت يوم الجمعة الموافق 2018/9/21م بإشراف و إسناد مباشر  من التحالف العربي ممثلاً بدولة الإمارات العربية المتحدة حققت كامل أهدافها ، المتمثلة بتطهير وادي خورة التابعة لمديرية مرخة من الجماعات الإرهابية .
وأضاف المقدم باعوم أن الحملة حققت كامل أهدافها ، مشيراً إلى أن قوات النخبة الشبوانية قد تمكنت من تطهير ومداهمة جميع  أوكار الجماعات الإرهابية في وادي خورة و شعابه ذات التضاريس الجبلية الوعرة ،
وأوضح قائد محور الشهداء أن منطقة خورة والتي تبعد 150 كيلو متر عن مدينة عتق مركز المحافظة ، كانت تعد مكان أمن للجماعات الإرهابية لتضاريسها الجبلية الوعرة وتوفر مصادر المياة وهوه ماجعلها امر مساعد للإرهابيين من إجل بناء معسكرات لتدريب وتاهيل والانطلاق لتنفيذ عملياتهم الإجرامية التي تهدف لزعزعة الأمن والاستقرار في المحافظة ، وأضاف باعوم أن حملة  تطهير وادي خورة من الجماعات الإرهابية تأتي ضمن خطة النخبة الشبوانية لتطهير وتأمين كافة أرجاء شبوة من تلك الجماعات الإرهابية ، واردف قائلاً أن عناصر الإرهاب تكبدت خسائر كبيرة فقد قتل 15 عنصر من ضمنهم القيادي “نايف طرموم الدياني ، والقيادي “ابو القعقاع العولقي” ومجموعة من الجرحى والأسرى وتم ايضاً ضبط أجهزة و أسلحة و أحزمة وعبوات ناسفة و ألغام ووثائق مهمة .
وحيا المقدم وجدي باعوم الخليفي التحالف العربي ممثلاً بدولة الإمارات العربية المتحدة على التواصل والدعم والإشراف المباشر الذي أسهم بشكل كبير في نجاح المهمة و إنهائها بأقل الخسائر  .
وفي الختام ترحم “باعوم” على ارواح الشهداء الابطال الذين سقطوا خلال الحملة العسكرية سائلاً الله عز وجل الله أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان وأن يشفي الجرحى شفاً عاجلاً غير اجلاً ، ومؤكدا أن قوات النخبة الشبوانية لن تتوقف عن عملياتها العسكرية والأمنية حتى تطهير اخر شبر من أرض شبوة الطاهرة وترسيخ الأمن والإستقرار فيها .

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: