فيما الشرعية تعتبر صرف الراتب انجازاً.. ناشطون: رواتب الجيش والامن وبقية موظفي الدولة لا تكفي لشراء نصف راشن الشهر

يافع نيوز – خاص:

في ظل الزحمة الاعلامية التي تقوم بها الشرعية وحكومتها  والوسائل الاعلامية التابعة لهم عن اعلانات صرف مرتبات القطاعات الحكومية سواء العسكرية او المدنية واعتبار ذلك انجازات تاريخية، قال ناشطون بعدن ان المرتبات تلك لا تكفي الموظف او الجندي لشراء نصف الراشن الشهري لأسرته.

ونشرت وسائل اعلام اخبارا عن بدء صرف مرتبات الجيش والامن اليوم الاثنين، معتبرة ان ذلك انجازات للشرعية وحكومتها، في حين ما سيجري صرفه من المرتبات هو لشهر اغسطس الماضي في حين مرتبات شهر  سبتمبر لا تزال غائبة فضلا عن مخلفات اشهر عديدة من سابق.

وقال ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي ان المرتب الذي سيجري صرفه بواقع هيكل اجور قديم لم يعد يكفي الجندي او الموظف  لتغطية راشن اسرته الشهري  وتوفير لقمة عيش لأطفاله.

واضافوا: تقوم الشرعية وخكومتها بتصدير اخبار كلما تم البدء بصرف مرتبات الموظفين، معتبرة ان صرف مرتبات الموظفين انجازا لها فيما اعضاء الحكومة ومسؤولي الشرعية يتسلمون مرتبات طائلة وبالدولار تفوق الخيال، إذ يصل راتب المسؤول بالحكومة او احد قطاعاته ما بين 5 الف دولار 40 الف دولار . فضلا عن الفساد الخيالي الذي تمكن من التهام نحو 900 مليار ريال جرى طباعتها وأكثر من 700 مليون دولار اضافة الى مردود النفط المباع بدون اعلان من قبل الحكومة كما تقوم الحكومة بنهب مساعدات مالية تقدم من دول التحالف وبقية دول العالم.

 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: