مجلس الحراك السلمي بمديريات بيحان يدعو ابناء الجنوب الى الزحف نحو العاصمة عدن لأحياء ذكرى التصالح والتسامح

IMG0053A

يافع نيوز- شبوة – ابو نعيم البيحاني
عقد مجلس الحراك السلمي لتحرير واستقلال الجنوب بمديريات بيحان لقاء موسع  مساء أمس  الخميس الموافق 3 يناير 2012م للتحضير والأعداد ولحشد الجماهير للمشاركة بفعالية ذكرى التصالح والتسامح بالعاصمة عدن حيث صدر عن اللقاء البيان التالي حصل “يافع نيوز” على نسخة منه  :

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن مجلس الحراك السلمي لتحرير واستقلال الجنوب بمديريات بيحان
( العلياء – عسيلان – عين )
قال تعالى ( اذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا ان الله على نصرهم لقدير ) صدق الله العظيم
ايها الاحرار بمديريات بيحان
تهل علينا خلال الايام القليلة القادمة الذكرى السابعة  للتصالح والتسامح 13 يناير 2012م  والتي انطلقت في 13 يناير من العام 2007م من جمعية ابناء ردفان  والتي من خلالها اكد ابناء الجنوب تلاحمهم ودفن كل الماضي  وتعزيز اللحمة الجنوبية ورص الصفوف والتي ظل المحتل يراهن  ويعمل على شق الصف الجنوبي الجنوبي  من خلال اثارة الفتن والنعرات بين ابناء الجنوب مستخدماسياسة فرق تسد بين ابناء الجنوب  ليظل ينهب الثروة ويهمش الانسان ويجزءا المجزاء من ابناء الجنوب لضمان فترة اطول لبقاءة بالجنوب وها نحن اليوم نقترب من النصر وتحقيق الهدف الذي سقط لآجلة الشهداء من ابناء الجنوب وهو الاستقلال والتحرير واستعادة دولة الجنوب وتقرير المصير فشعب الجنوب هو
من يقرر مصيره وليس احدا غيرة. ونهيب بكافة ابناء بيحان وأبناء محافظة شبوة والجنوب بشكلا  عام وندعوهم الى الزحف والمشاركة الفاعلة لأحياء الذكرى السابعة لتصالح والتسامح يوم 13 يناير 2012م والتي ستقام بالعاصمة عدن بخور مكسر وتوجيه رسالة للعالم اسوة بالرسالة التي تم توجيهها في الحشد المليوني في الثلاثين من نوفمبر 2012م بالمنصورة بالعاصمة الابدية عدن ان شعب الجنوب لا يقبل ألا بالحرير والاستقلال التام واستعادة دولته على كامل ترابها وطرد المحتل اليمني الغاصب خلف قيادة الرئيس الشرعيللجنوب على سالم البيض .

ونطالب ابناء الجنوب شعبا وقيادة بالعمل الجاد لتعزيز مبدءا التصالح والتسامح  لتعزيز اللحمة الجنوبية الجنوبية .

ايها الابطال بمديريات بيحان
ان المحتل  يلفظ الرمق الاخير ولذلك فقد عاد لاستخدام القوة وارتكاب الجرائم ضد ابناء الجنوب وأخرها قيام قوات الامن المركزي التابعة للاحتلال بالعاصمة عتق باغتيال الشهيد محمد العامري الخليفي  رئيس الحركة الشبابية والطلابية بالعاصمة عتق والشهيد  الناشط السياسي محمد السيد بالعاصمة عتق وهم بالخط حيث اطلقت عليهم النيران بكل الاسلحة حتى التحقوا بقافلة شهداء الجنوب الابطال  ونقدم احر التعازي القلبية لكل ابناء الجنوب بشكلا عام ولأسر الشهداء بشكلا خاص و نعاهد كل الشهداء بالسير على دربهم ومواصلة النضال حتى التحرير والاستقلال واستعادة دولة الجنوب جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية على كامل ترابها وعاصمتها الابدية عدن.

كما ونؤكد رفضنا الكامل لأي حوار مزمع اقامتة  لا يكون على مبدءا تفاوض بين دولتين وهي جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية اليمنية  وعلى على قاعدة التحرير والاستقلال وفي الجامعة العربية او الامم المتحدة وفقا وقرارات الشرعية الدولية الصادرة في العام 94م  برقمي (924) (931)وندعو القيادات الجنوب الى رص الصفوف والتلاحم اكثر وأكثر . كما ونشيد بالدور البطولي لأسرانا بمعتقلات الاحتلال اليمني ونؤكد وقوفنا معهم وفي مقدمتهم احمدا لمرقشي حارس صحيفة الايام والمناضل فارس الضالعي وعميد الاسراء الجنوبيين بجأش الاغبري والشيخ حسن محمد بنان ومانع بنان وخالد محرق وكل الاسراء في زنازين الاحتلال اليمني المتخلف . كما ندعو الى اطلاق الحصار المفروض على صحيفة الايام منذو اكثر من عامين.

عاش الجنوب حرا مستقلا …. الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى …
الحرية للأسرى وأنها لثورة حتى النصر
صادر عن مجلس الحراك السلمي لتحرير واستقلال الجنوب
بمديريات بيحان ( العلياء – عسيلان – عين ) الخميس الموافق 3 يناير 2012م

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: