المركز التنفيذي للتعامل مع الالغام يختتم المرحلة الثالثة من حملة التوعية الطارئة بمحافظة الضالع

يافع نيوز – الضالع – رائد علي شايف.
اختتم المركز التنفيذي للتعامل مع الالغام صباح اليوم السبت الموافق 8 سبتمبر 2018م، مشروع التوعية الطارئة بمخاطر الألغام ومخلفات الحرب بمحافظة الضالع في مرحلته الثالثة بإقامة حفل اختتام وتكريم المشاركين في المشروع من مدربين ومشرفين وناشري التوعية.
وشهد الحفل الختامي الذي احتضنته قاعة نادي الصمود الرياضي بمدينة الضالع حضور المنسق العام للمركز التنفيذي في المحافظات الجنوبية الدكتور علي صالح الشاعري ومدير مكتب محافظ المحافظة الاستاذ محمد فضل إسماعيل إلى جانب فريق العمل الميداني للمشروع في المديريات المستهدفة.
وافتتحت فعاليات الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم أعقبها كلمة المنسق العام الدكتور علي الشاعري الذي رحب في مستهل حديثه بالحاضرين جميعا شاكرا إياهم على حضورهم الفاعل ودورهم المميز في انجاح المشروع التوعوي.
وأوضح الشاعري في معرض حديثه إلى أن المشروع قد استمر ثلاثون يوما في مرحلته الثالثة واستهدف مديريات الضالع والأزارق والحصين وقعطبة والشعيب  بتنسيق كامل مع منظمة اليونيسيف التي عملت جاهدة على استهداف كل المحافظات الجنوبية،وتحت إشراف  المركز التنفيذي للتعامل مع الالغام وبالتعاون مع مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالمحافظة وتنفيذ الشباب المتطوعين من المنظمات المحلية، مشيرا إلى أن ما تبقى من مناطق سيتم استهدافها خلال المرحلة القادمة ضمن خطة اليونيسيف لإيصال رسالة التوعية إلى كل شرائح المجتمع في كل المحافظات.
وكشف الدكتور الشاعري أن عدد المستهدفين خلال المرحلة الثالثة بلغ (43885) ثلاثة وأربعون الفا  وثمانمائة وخمسة وثمانون شخص توزعوا بين المديريات الخمس المستهدفة.
وكانت الاستاذة فايزه مثنى عبدالله عضو فريق الاتصال بمديرية الشعيب قد ألقت كلمة عن المشاركين في إيصال التوعية من ناشري وناشرات المنظمات المحليه تطرقت فيها إلى حجم الدور المحوري المهم الذي لعبه كل أعضاء الفرق التوعوية الميدانية المشاركة ومدى تحليهم بالمثابرة والاجتهاد والسعي الحثيث لإيصال رسالتهم على الوجه المطلوب، معددة في ذات الصدد جملة من الايجابيات والسلبيات التي رافقت المشاركين في تنفيذ المشروع.
من جانبها أثنت الأخت لينا محمد علي النقيب إحدى المشاركات المتطوعات ضمن فريق مديرية الضالع على كل الجهود المبذولة التي لمسها أعضاء الفرق الميدانية من قبل الاخ الدكتور علي صالح الشاعري المنسق العام للمركز التنفيذي والعميد محمد صالح الجحافي مشرف الحملة خلال فترة المشروع، مؤكدة أن الحملة قد حققت نجاحها بفعل تظافر الجهود وتكامل التنسيق بين جميع المشاركين ابتداء بإدارة المشروع وانتهاء بكل أعضاء الفرق الميدانية.
وكان الشاعر مثنى عيسى قد أتحف الحضور في حفل الاختتام بمداخلة شعرية مميزة نالت الإعجاب والاستحسان،قبل أن تختتم فعاليات الحفل الختامي بتكريم المشاركين في الحملة  بالشهادات التقديرية.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: