مشائخ وأعيان وشخصيات ومثقفين المنطقة الوسطى ينضمون وقفة تضامنية مع جبهة ثره وقائدها

 

يافع نيوز – خاص

شارك المئات من أبناء مديرية  لودر اليوم الأحد ، في وقفة تضامنية مع جبهة ثره وقائدها طه حسين بوبكر  .

وتوافد للوقفة مشائخ وأعيان ووجهاء وشخصيات إجتماعية ونشطاء إعلاميين ومثقفين وأساتذة  ومواطنين.

هذا ورفع المشاركون في هذه الوقفة  لافتات تؤكد وقوفهم الكامل  مع جبهة ثره وقائدها ضد أي تدخل أو أي عمل استفزازي  يضر بالجبهة وقائدها حيث توعدوا بالرد القاسي والصارم لكل من تسول له نفسه بالتفكير بأي عمل يضر بالجبهة وقائدها في ظل الظروف التي تمر بها الجبهة والمنطقة بشكل عام.

 

وقال المنسق العام لهذه الوقفة وهو مدير عام لودر السابق الأستاذ عبدالله الواحدي في كلمة  للمشاركين في الوقفة: “نريد من جميع الحاضرين بأن يوصلوا كلامي هذا إلى أبطال جبهة ثره وقائدها ويبلغوهم بأننا منهم وهم منا وإننا سوف نقف إلى جانبهم وجانب قائدهم

القائد الفذ البطل المقدام طه حسين بوبكر  في أي وقت وحين وإننا مستعدين نفديهم ونفدي قائدهم بأرواحنا ولذا نؤكد لكم أيضا على أننا سنضل الدعم والإسناد لهم بإذن الله في في كل وقت وحين “؛

كما تحدث المناظل الدكتور عبدالله الوادي فقال ”

جئنا هنا لإيصال رسالتنا لأبطال جبهة ثره وقائدها بأننا معهم وإلى آخر رمق وهذا أقل واجب نقدمه لهم ولقائدهم كونهم في مقدمة الصفوف مدافعين عن الدين الأرض وكونهم العيون الساهرة في الجبهة الوحيدة المنسية في محافظة  أبين “؛

واعتبر الوادي صمت الجهات المختصة سواء في الحكومة الشرعية أو في التحالف العربي غير صحيح وغير مبرر تجاه الجبهة الوحيدة في المحافظة والمنسية  والتي لازالت بإمكانياتها وعزائم أبطالها المرابطون صامدة منذ ثلاثة أعوام   داعياً رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي والأخوة في التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، بدعم هذه الجبهة والإلتفات اليها كونها حدودية ومهمة.

 

هذا وتأتي هذه التضامنية على خلفية قيام بعض من الأطراف بمحاولة عرقلة قائد الجبهة من أداء واجبه الديني والوطني حيث أن هذه الأطراف  لا تريد استمرارية القتال في هذه الجبهة كونها تخدم أطراف معادية ولا تحب الخير للمنطقة بشكل عام.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: